Category : مقالات

مقالات

الدليل الشامل للتسويق الاليكتروني

لكن هل تعرف بالفعل ماذا نعني بالمفهوم التسويق الاليكتروني ( الرقمي) ؟ وهل تعرف أنه موضوع إلزامي لمَن

يرغب في ريادة الأعمال على الإنترنت ؟

على الرغم من كون هذا المفهوم شائعاً جداً في العالم الرقمي اون لاين، إلا أن العديد من الناس الذين يعملون

من خلال الإنترنت لا يعرفون إلى الآن بشكل جيد هذا المفهوم. وعن هذا الموضوع بالذات سوف نتحدث في هذا المنشور.

سوف تفهم الاختلافات والمزايا الكامنة في التسويق الرقمي  مقارنة مع التسويق التقليدي !

بعد ذلك، سوف نحلل خصائص جميع قنوات الاتصالات التي يمكن استخدامها لتنفيذ تقنيات هذا التسويق الاليكتروني

مثل الموقع الإلكتروني، المدونة، شبكات التواصل، التسويق عبر البريد الإلكتروني، الإعلانات والكثير غير ذلك.

أيضاً سوف نتطرق إلى بعض المفاهيم الهامة جداً، مثل CRO (أو كما ندعوه بالإنجليزية Conversion Rate Optimization

أي تحسين معدل التحويل)، التسويق من خلال الأبحاث Search Marketing، وتحسين محركات البحث SEO أو

Search Engine Optimization، وأخيراً سوف نريك كيف يمكن أن تضمن فعالية استراتيجيات الإنتاج والتسويق لمنتجاتك.

تابعنا في هذه التدوينة الهامة التي تتحدث عن التسويق الاليكتروني، وتحول إلى أخصائي في هذا المجال والآن!

مفهوم Digital Marketing التسويق التقليدي للبدء بفهم الاختلافات الكامنة بين التسويق الاليكتروني والتسويق

التقليدي، تحتاج قبل أي شيء إلى فهم معنى التسويق.

التسويق هو مجموعة من الاستراتيجيات التي تهدف إلى التسويق لعلامة تجارية أو منتَج ما.

هل تعرف تلك الدعاية التي تشاهدها على التلفاز ؟ تلك المواد التي تُعرض كعينات من المنتجات في السوبر ماركت

كي يتم تذوقها ؟ أو تلك العينات المجانية من المنتجات التجارية لتجريبها مثل العطور ؟

كل ما ذكرناه يُعتبر أمثلة عن الاستراتيجيات التسويقية التقليدية.

يعتبر مفهوم التسويق الرقمي Advanced Promoting مشابهاً كثيراً لمفهوم التسويق التقليدي ، باعتبار أن الهدف

منه أيضاً هو الترويج والتسويق لعلامة تجارية أو منتَج ما. أما الاختلاف يتجلى في أن التسويق الاليكتروني يتم عن

طريق الانترنت.

باعتبار أنها استراتيجية اون لاين فإنك تستخدم أدوات مثل: المواقع الإلكترونية، المدونات، شبكات التواصل،

الفيديوهات وكذلك التطبيقات على الهواتف الخليوية التي تسوق للعمل التجاري.

هل تذكر تلك الأشرطة الإعلانية flags التي يتم عرضها على الإنترنت في كل مكان ؟ أو ذلك البريد الإلكتروني

الذي تستلمه ويحتوي على العروض التجارية أو كتاب رقمي يمكنك تحميله مجاناً ؟ يعتبر ذلك أمثلة على

الاستراتيجيات التسويقية الرقمية.التسويق الاليكتروني

مزايا التسويق رقمياً

الاختلاف الكبير للتسويق الاليكتروني هو أنه عن طريق الإنترنت يمكنك تحليل

المقاييس التي تتعلق بنتيجة الإجراءات والأعمال في الوقت الراهن. أما في

التسويق بدون استخدام الإنترنت أو كما ندعوه disconnected advertising

يمكنك فقط الحصول على عدد تقريبي للأشخاص الذين شاهدوا إعلاناً تجارياً على التلفاز أو إعلاناً معروضاً في الشارع مثلاً .

في التسويق الاليكتروني يمكن معرفة – وبالضبط-عدد الأشخاص الذين نقروا على إعلانك، والعدد الفعلي للناس الذين

قاموا بتحميل كتابك الرقمي، وكذلك عدد الأشخاص الذين اشتروا منتَجك، وهكذا…

من خلال هذه البيانات يمكنك فحص الاستراتيجيات المختلفة، وحتى تصحيح خطأ ما مثلاً في حال الضرورة.

مثال:

لنفترض أنك أرسلتَ بريداً إلكترونياً تسويقياً إلى القاعدة البريدية لديك، لكن القليل من الناس قد فتحوا هذا البريد

الإلكتروني وقرأوه. عندما تقرر إرسال هذا البريد الإلكتروني إلى أناس جدد، سوف تتمكن من تغيير العنوان مثلاً

وتختبر إذا ساهم ذلك في زيادة معدل فتح هذا البريد الإلكتروني أم لا.

الفائدة الكبيرة من هذه الاختبارات هي أن تتمكن من زيادة معدلات التحويل على الأعمال التسويقية. هذه الأعمال

تُدعى باسم Conversion Rate Optimization أو (تحسين معدل التحويل) واختصاراً CRO.

هناك ميزة أخرى أيضاً وهي أنه من خلال الإنترنت يصبح أسهل بكثير تقسيم الحملات الإعلانية إلى فئات عمرية،

أو إجراء التقسيم حسب الجنس، حسب الاهتمامات الشخصية وغيرها الكثير من الخصائص.

وهذا يزيد من الإصابة للهدف في الاستراتيجيات. حيث يمكنك من خلال ذلك أن توجه حملاتك التسويقية إلى الأشخاص

الذين لديهم بروفايل يتطابق مع بروفايل العميل النمطي الملائم لأعمالك persona ، بالإضافة إلى ذلك من خلال

الإنترنت أيضاً يمكنك الوصول إلى أناس من العالم بأسره.

يعتبر Digital Marketing  التسويق الاليكتروني تسويقاً قابلاً للاستخدام أكثر من قبل رواد الأعمال، و يلائم نشاطات

الأعمال على النطاق الأصغر.

مثال: الدفع لمدة 30 ثانية لقاء دعاية على التلفاز قد يكون باهظاً جداً، بينما من الشائع أن تكون الاستراتيجيات

اون لاين أقل ثمناً بكثير، وفي بعض الأحيان يكون مجانياً تقريباً !

إذا رغبتَ في معرفة المزيد عن كيفية توليد زوار مجاناً، يجب استخدام التسويق بالمحتوى والذي يُعتبر إحدى

أهم الاستراتيجيات في التسويق الاليكتروني.

قنوات التواصل في التسويق الاليكتروني

الآن بعد أن تعرفتَ على مزايا Digital Marketing  حان الوقت كي تتعرف على قنوات التواصل التي يمكنك

من خلالها إعداد استراتيجياتكَ التسويقية .

صفحات الويب

تعد صفحات الويب إحدى قنوات التواصل الأكثر شعبية على الإنترنت . ومن بعض الأمثلة :

الموقع الإلكتروني.

المدونة.

صفحات الهبوط أو صفحات كسب العملاء المحتملين – سكويز بيج.

صفحات البيع.

شبكات التواصل

هناك قناة أخرى لا غنى عنها في التسويق اون لاين وهي شبكات التواصل، مثل:

فيسبوك

انستقرام

تويتر

لينكيد إن

بينتيريست

يوتيوب

إن اتخاذ القرار باختيار هذه الشبكات يعتمد كثيراً على نوع العمل التجاري الذي تقوم به.

الفيديوهات

من ضمن شبكات التواصل نذكر اليوتيوب، وهذا يقودنا إلى أداة أخرى في advanced showcasing : الفيديوهات ،

والتي يتم الإقبال على مشاهدتها بشكل متزايد ، حتى إنه يمكنك إعداد إعلانات على شكل فيديوهات.

التسويق عبر البريد الإلكتروني

هناك قناة أخرى في مجال التسويق الرقمي هي أداة التسويق عبر البريد الإلكتروني أو كما يقال لها بالإنكليزية email

advertising ، والتي تقوم على إرسال رسائل تجارية عن طريق البريد الإلكتروني.

سبق وأن استملتَ رسائل إلكترونية من هذا النوع، صحيح ؟

يتم إرسال الرسائل الإلكترونية على شكل حملة تسويقية، أي يتم إرسال كل بريد إلكتروني إلى قائمة من الناس

المهتمين بالمحتوى، وبما تقدمه الشركة.

تعد هذه الرسائل الإلكترونية مفيدة لبناء علاقة من الثقة بين الشركة وجمهورها، ويمكن أن يكون لها وظائف عديدة :

إعداد عرض على منتَج ما.

طلب صدقات أو اشتراكات في بعض الحالات.

تسليم مواد تعليمية مجانية.

إرسال محتوى يكون مفيداً ويساعد الشركة على إعداد علاقة أقرب من الشخص المستهدف بالرسائل.

وسائل الإعلام المأجورة :

في قنوات التواصل توجد أيضاً وسائل الإعلام المأجورة، وهي الإعلانات اون لاين التي تدفع المال لإرسالها.

توجد عدة أنواع من هذه الإعلانات.

النوع الأول الذي سوف نتحدث عنه هو الإعلانات على شبكة العرض show والتي تتكون من هذه الأشرطة

الإعلانية التي تراها منتشرة على الإنترنت، تذكر ؟

هناك صيغة أخرى وهي الإعلانات المدمجة local advertisements ، وهي إعلانات يتم عرضها كما لو كانت عبارة

عن عنصر طبيعي من الصفحة.

مثال: مادة إعلانية يتم عرضها ضمن موقع إلكتروني مخصص للمحتوى الصحفي كما لو كانت أنباء عامة ، ضمن الأنباء

الخاصة بالموقع الإلكتروني. أو صورة يتم عرضها على انستقرام تظهر عادة ضمن شبكة الأخبار feed .

تأتي الإعلانات المدمجة دوماً مع الإشارة “ممول”. وميزة هذه الصيغة هي إمكانية إعداد حملات دعائية دون التأثير

سلباً على التصفح وعلى خبرة المستخدم. بالإضافة إلى ذلك، من خلال هذا النوع من الإعلانات، تقدم محتوى هاماً

إلى العميل النمطي persona وفي نفس الوقت يكون محتوى يسوق للعلامة التجارية أو المنتَج.

النوع الثالث هي الإعلانات على شكل فيديوهات، أكثرها شيوعاً على يوتيوب على سبيل المثال.

والنوع الرابع وهو الصيغة الأخيرة هي الراوبط الممولة، وتدعى أيضاً الإعلانات على شبكة البحث.

عندما تبحث عن كلمة رئيسية catchphrase ضمن جوجل وتلاحظ النتائج الأولى مكتوب عليها “إعلان”، هذه هي

الروابط الممولة.

إذاً، هذا هو الرابط الممول. وفيه تدفع الشركة المال كي تظهر دوماً عندما يقوم أحد ما بالبحث باستخدام تلك

الكلمة الرئيسية ، يمكنك القيام بذلك أيضاً للتسويق لصفحة ما تتحدث عن أعمالك التجارية.

يقودنا الرابط الممول حصراً إلى مفهوم هام جداً في computerized promoting ، ومن دون هذا المفهوم لا يمكن

لأية استراتيجية تسويقية رقمية البقاء، هو المفهوم SEM يُقال له في اللغة الإنكليزية Search Engine Marketing ،

ويعني تسويق محركات البحث، وعن هذه الأداة سوف نتحدث الآن.التسويق الاليكتروني

ماذا يعني التسويق عبر محركات البحث ؟

يقوم التسويق عبر محركات البحث أو تسويق البحث على تحسين ترتيب

صفحاتك ضمن محركات البحث مثل جوجل.

في المحصلة، كلما كانت صفحاتك ضمن ترتيب أفضل في محركات البحث كلما

زاد احتمال أن يقوم المستخدم بالنقر على صفحتك.

إحدى طرق القيام بذلك هي الروابط الممولة، والتي تحدثنا عنها للتو. لكن هناك طريقة أخرى وهي SEO يُقال

لها باللغة الإنكليزية Search Engine Optimization أي تحسين محركات البحث.

إن SEO هي مجموعة من التقنيات المتعددة المستخدمة لتحسين ترتيب صفحاتك الإلكترونية بطريقة عضوية،

أي من دون أن تدفع مباشرة لقاء أية إعلان.

يمكنك إعداد تقنيات SEO من أجل فيديوهاتك على يوتيوب، من أجل المنشورات لديك في المدونة ، من أجل

موقعك الرئيسي وفي النهاية دون أن تدفع مباشرة لقاء أية إعلان.

باعتبار أن هذا الموضوع هو موضوع كثيف جداً، سوف نتحدث فقط عن بعض العوامل التي تجعل صفحاتك تمتلئ

بالأبحاث، وهي:

جودة المحتوى ضمن صفحاتك.

حجم المحتوى.

العنوان.

عنوان الصفحة.

استخدام الكلمة الرئيسية.

الزمن الذي يبقى خلاله الزائر في صفحتك.

التصميم.

قابلية التصفح ضمن صفحاتك.

هناك العديد من العوامل كي تتمكن من تحسين ترتيب المحتوى ضمن صفحاتك. لهذا نصيحتنا لك: هي إجراء

البحث كثيراً عن موضوع تحسين محركات البحث لاستخدام هذه التقنيات في أعمالك التجارية، اتفقنا ؟

هل أصبحتَ مستعداً للقيام بتقنيات Digital Marketing ؟

إذاً بعد كل هذا ، هل أدركتَ معنى التسويق الاليكتروني ومدى فائدته لك ؟

لكن صدقني، هناك نقطة هامة أخرى يجب أن تتذكرها : يذهب التسويق إلى ما هو أبعد من استراتيجيات الاتصالات.

كل إجراء يفيد في إعداد وتقديم قيمة لجمهورك و قطاعك السوقي ، وفي نفس الوقت يعمل على توليد الربح من

أجلك يمكن اعتباره تسويقاً.

على سبيل المثال:

إنشاء العلامة التجارية، تطوير المنتجات لديك، تسعير وتوزيع هذه المنتجات، ويبينار تقوم بها للتسويق للمبيعات

وهكذا..

تتعدد الاستراتيجيات في التسويق الرقمي، والمهم هو البدء باختبار تلك الاستراتيجيات ومنح الزخم اللازم لتلك

الاستراتيجيات التي تحقق لك عائداً أكبر لعملك التجاري.

التسويق الاليكتروني

Read More
مقالات

ما هي الخطة التسويقية وأهميتها ومكوناتها الرئيسية

الخطة التسويقية

لكي تنجح في تحقيق أهداف شركتك أو مشروعك عليك أن تعرف كيف تقوم بصياغة هذه الأهداف بالطريقة الصحيحة، ولكي تتمكن من ذلك عليك أن تعرف ما هي الخطة التسويقية.

الخطة التسويقية هي ما تعتمد عليه كل الشركات الناجحة في مختلف المجالات، لهذا إن كنت:

  • مسوق في إحدى الشركات وتريد تحقيق نتائج أفضل لنفسك و لشركتك.
  • رائد أعمال مبتدئ وترغب في البدء في التسويق لمشروعك.
  • رائد أعمال يبحث عن تحسين نتائج مشروعه.
  • مسوق مبتدئ وتريد تطوير مهاراتك التسويقية.

فأعتقد أنك ستحقق أهدافك بسهولة أكبر عندما تعرف بالتفصيل ما هي الخطة التسويقية، وأهم الخصائص التي يجب أن تتوافر بها حتى يُكتب لها النجاح.

في الدقائق القليلة القادمة ستتعرف على:

  • ما هي الخطة الخطة التسويقية.
  • خصائص الخطة التسويقية.
  • أهمية إعداد الخطة التسويقية.
  • العناصر التي يجب أن تتوفر في أي خطة تسويقية.

ليس هذا كل شيء، في نهاية هذا المقال سنلقي الضوء على كيفية صناعة خطتك التسويقية الخاصة خطوة بخطوة مهما كان المجال أو الصناعة التي تعمل بها.

كل هذا بأسلوب بسيط مع تقديم العديد من الأمثلة العملية حتى تصبح الصورة واضحة بالنسبة لك، فهذه عادتنا في موقع الرابحون.

ما هي الخطة التسويقية؟

الخطة التسويقية هي عبارة عن خارطة الطريق التي تسير عليها أي شركة من أجل تنظيم وتنفيذ ومتابعة الاستراتيجيات التسويقية المختلفة لتحقيق أهداف الشركة في فترة زمنية محددة.

يمكنك اعتبار الخطة التسويقية على أنها البوصلة التي تسير بها أي شركة أو مؤسسة لكي تتمكن من معرفة:

  • الأهداف التي تسعى الشركة إلى تحقيقها خلال فترة زمنية محددة.
  • الوضع الحالي لموقع الشركة في السوق.
  • وضع المنافسين الرئيسيين للشركة في السوق.
  • عرض لأهم الاحتياجات الخاصة بالعملاء الذين تستهدفهم الشركة.
  • استراتيجيات التسويق الإلكتروني المختلفة التي سوف تعتمد عليها الشركة.
  • تحديد الفترة الزمنية المتوقعة لتنفيذ كل هدف من أهداف الخطة التسويقية.
  • العوامل الرئيسية التي سيتم متابعتها لتحديد مدى نجاح الخطة التسويقية من عدمه.

الخطة التسويقية هي واحدة من أهم عوامل نجاح الشركات والمؤسسات المختلفة، لأنها تضع كل النقاط فوق الحروف، حتى تساعد الشركة على النمو والازدهار والمنافسة في السوق.

خصائص الخطة التسويقية

الخطة التسويقية العملية يجب أن تتوافر بها عدة خصائص حتى تحقق الأهداف المرجوة منها:

  • يجب أن تكون مختصرة بالقدر الكافي (تذكر أنها مجرد خطة وليست دليل شامل مُفصل).
  • يجب أن تكون سهلة وواضحة حتى يتمكن أي شخص في الشركة من الاطلاع عليها واستيعابها.
  • الخطة التسويقية عادة ما تكون شهرية أو ربع سنوية أو سنوية حتى يسهل متابعتها والتعديل عليها بشكل دوري.
  • الخطة التسويقية يجب أن تكون مبنية على أرقام ودراسات حقيقة، وليس مجرد توقعات أو تخمينات.
  • يجب أن تشارك كل الأقسام الممكنة في صناعة الخطة التسويقية (التسويق – خدمة العملاء – التشغيل والإنتاج).
  • الخطة التسويقية يجب أن تكون ملائمة لطبيعة المجال الذي تعمل به الشركة، وأيضاً طبيعة المنتجات والخدمات التي تقدمها.

وبهذا تضمن الشركة أن الخطة التسويقية ستكون فعّالة طالما أنها مبنية على أسس قوية وصلبة.

أهمية إعداد الخطة التسويقية

الخطة التسويقية لها العديد من الفوائد والتي ربما تستهين بها بعض الشركات الناشئة، والتي ينتهي بها الحال للتعرض لخسائر كبيرة بسبب التخبط في القرارات وخصوصاً القرارات الاقتصادية.

تكمن أهمية إعداد الخطة التسويقية فيما يلي:

  • تحديد أهداف الشركة العملية التي تريد الشركة تحقيقها، وليس فقط مجرد رؤية أو أهداف عامة.
  • فهم احتياجات السوق المُستهدف من قبل الشركة بدقة.
  • مساعدة الشركة على اتخاذ القرارات الصحيحة المبنية على أرقام ومعلومات.
  • تحديد مدى تأثير الاستراتيجيات التسويقية المختلفة على وضع الشركة في السوق.
  • مساعدة الشركة على معرفة أفضل القنوات التسويقية التي يجب أن تركز عليها.
  • مساعدة الشركة على تنفيذ المبادرات التسويقية المختلفة بدون مخاطرة كبيرة.
  • مراجعة و تقييم العائد على الاستثمار في مختلف الاستراتيجيات التسويقية.
  • تحديد الأدوار المختلفة لكل قسم من أقسام الشركة.
  • تسهيل عملية التواصل بين أقسام الشركة.

من أجل هذا لا يوجد شركة ناجحة في أي مجال أو صناعة إلا وتعتمد على الخطط التسويقية مهما كانت طبيعة المجال الذي تعمل به.

ما هو الفرق بين الخطة التسويقية والاستراتيجية التسويقية؟

لقد ذكرت كلمة الاستراتيجية التسويقية أكثر من مرة ولعلك تسأل ما هو الفرق بينها وبين الخطة التسويقية، دعني أجيبك إذن على هذا السؤال البسيط.

الاستراتيجية التسويقية هي عبارة عن الإطار الذي تسير عليه الشركة في تحقيق هدف تسويقي محدد من حيث ( طبيعة المحتوى – نوعية الحملات التسويقية – الأدوات المستخدمة).

دعني أضرب لك مثالاً حتى تتضح لك الصورة، لنفترض أنك تمتلك شركة سياحية، وقمت بتحديد بعض الأهداف التي تريد أن تصل إليها مثل:

  • زيادة عدد عملاء الشركة بنسبة 10% خلال 3 أشهر.
  • التوسع في نشاط الشركة وفتح سوق جديد في شرق آسيا.
  • القيام بعمل برامج سياحية مخصصة للطلاب.

ثم قمت بتحديد الخطوط العرضية التي ستعتمد عليها من دراسة السوق والمنافسين وما يقدمونه من عروض، ثم حددت الميزانية التي تريد تخصيصها لهذه الأهداف.

وبعد ذلك قررت الاعتماد على التسويق عبر انستقرام و فيسبوك ويوتيوب للحصول على عملاء، وتحقيق الأهداف السابقة بناءاً على المعلومات التي جمعتها.

كل ما سبق هو عبارة عن خطة تسويقية، أما كيفية الترويج على كل منصة هو عبارة عن استراتيجية تسويقية:

  • استراتيجية التسويق عبر فيسبوك.
  • استراتيجية التسويق عبر انستجرام
  • استراتيجية التسويق عبر يوتيوب

أعتقد أنك الآن أصبحت تعرف ما هو الفارق بين الخطة التسويقية والاستراتيجية التسويقية بشكل واضح.

المكونات الرئيسية للخطة التسويقية

لكي تعرف بدقة ما هي الخطة التسويقية عليك أن تعرف العناصر التي تعتمد عليها حتى تضعها في اعتبارك عند تنفيذ الخطة الخاصة بشركتك، والتي سأذكرها لك في النقاط التالية:

1- ملخص سريع عن الخطة نفسها

في بداية الخطة التسويقية الناجحة يجب أن يكون هناك ملخص سريع يستطيع أن يفهمه أي شخص، هذا الملخص هو عبارة عن الأهداف الرئيسة التي تريد الشركة تحقيقها من هذه الخطة التسويقية.

كما أنه يجب أن يوضح باختصار وضع الشركة الحالي، والطرق الرئيسية التي ستعتمد عليها الشركة في تحقيق أهداف الخطة التسويقية.

عند صياغة هذا الملخص ضع في اعتبارك التالى:

  • الملخص لا يجب أن يتعدى 3 أو 4 فقرات (Paragraphs) حتى يكون سهل الاستيعاب.
  • الملخص للخطة التسويقية لا يعُد شرحاً لأهداف الشركة العامة أو رؤيتها، بل يجب أن يكون ملخص للأهداف التي تريد تحقيقها خلال مدة الخطة التسويقية – والتي أشرت إليها من قبل.

تذكر أن هذا الملخص هو بمثابة المقدمة للخطة التسويقية، لهذا يُفضل ألا تقوم بكتابته إلا بعد الإنتهاء من الخطة نفسها.

2- تحليل شامل لموقف الشركة الحالي

لكي تستطيع وضع أي خطة تسويقية لأي شركة يجب أن تعرف وضعها الحالي في السوق بدقة شديدة، مع تحديد نقاط القوة ونقاط الضعف.

هذا التحليل سيكون هو الأساس الذي ستُبنى عليه باقي الخطة التسويقية، لهذا يجب أن يكون دقيقاً وبعيد عن أي نوع من أنواع العواطف أو التقدير.

وضع في اعتبارك أيضاً أن هذا التحليل يجب أن يُلقي الضوء على الأساليب المختلفة التي اتبعتها الشركة في الفترات الماضية حتى يتم وضعها في الاعتبار في المستقبل.

هذا التحليل يصبح سهل بعد أول خطة تسويقية تقوم بها، لأنك بعد ذلك سيكون لديك كل المعلومات التي ستحتاج إليها والعوامل التي ستعتمد عليها في عملية التقييم.

3- الأهداف الخاصة بالشركة نفسها

بعض الشركات الكبيرة يكون لها أهداف محددة خصوصاً المتعلقة بتعزيز مكانتها في السوق، أو الدخول إلى مجال أو قطاع جديد، هذا بخلاف أهداف النمو المختلفة.

بعض الأمثلة على هذه الأهداف:

  • زيادة رأس مال الشركة بنسبة 5%.
  • زيادة سعر سهم الشركة في السوق بنسبة 2% خلال 4 شهور.
  • تحقيق نمو في دخل الشركة بمعدل 20% خلال سنة.

الكثير من الشركات تحتاج إلى وضع هذه الأهداف في الخطة التسويقية حتى تقوم كل الأقسام المختلفة في الشركة بالتعاون فيما بينها لتحقيق هذه الأهداف.

4- الأهداف التسويقية

لكي تقوم الشركة بتحقيق الأهداف العامة عليها بتحديد بعض الأهداف التسويقية، فمثلاً لكي تقوم الشركة بتحقيق معدل نمو 20% خلال عام هذا قد يتطلب:

  • زيادة المبيعات بنسبة 30% عن العام الماضي.
  • زيادة عدد القنوات التسويقية التي تعتمد عليها الشركة.
  • التعاون مع بعض العلامات التجارية المختلفة لزيادة نسبة الوعي في السوق.

الأهداف التسويقية هي الأهداف التي يجب أن تحققها الشركة للمساهمة في الوصول لأهداف البزنس نفسه خلال فترة زمنية محددة، وكل هذا يجب أن يكون واضحاً في الخطة التسويقية.

ملاحظة: بعض الشركات الصغيرة قد لا تحتاج إلى التفرقة بين الأهداف العامة والأهداف التسويقية.

5- الشرائح المستهدفة

المقصود بالشرائح هنا هو مجموعة العملاء التي تستهدفها الشركة، فمثلاً هل تستهدف الشركة:

  • السيدات العاملات من سن الـ 20 : 35.
  • الطلاب الجامعيين في كل التخصصات.
  • الرجال الأكبر من سن 45.

ليس هذا كل شيء، دراسة الشرائح التي تستهدفها الشركة يجب أن تتعمق في معرفة كل ما يمكن عن هذا الجمهور من حيث طبائعه والمشكلات التي يواجهها وعاداته الشخصية.

في علم التسويق تُسمى هذه الشرائح باسم “Buyer Persona”، بحيث تمثل كل شخصية (Persona) شريحة من الشرائح التي تستهدفها الشركة.

هناك الكثير من الطرق للحصول على المعلومات الضرورية لصناعة الـ Buyer Persona مثل:

  • القيام بعمل استطلاع رأي لعملائك الحاليين.
  • البحث في الأماكن المختلفة لتواجد عملائك أونلاين.
  • معرفة كل الكلمات البحثية الممكنة التي يستخدمها الجمهور للعثور على منتجاتك أو خدماتك اونلاين.
  • البحث في المنتديات وجروبات الفيسبوك.

تحديد شخصية المشتري بدقة هو واحدة من سمات الخطة التسويقية الناجحة، ولهذا سنقوم إن شاء الله ينشر دليل كامل حول هذا الأمر، لهذا تابعنا باستمرار حتى لا يفوتك.

6- دراسة المنافسين

يجب أن تحتوي الخطة التسويقية على معلومات عن السوق والمنافسين، ونقاط القوة والضعف الخاصة بهم حتى تتمكن الشركة من استغلالها.

دراسة السوق هي واحدة من أهم عناصر الخطة التسويقية، لأنها هي التي تحدد طرق ترويج المنتجات المختلفة والزوايا التي سيتم الاعتماد عليها لتمييز الشركة عن منافسيها في السوق.

7- الميزانية

لكل خطة تسويقية ميزانية محددة تخصصها الشركة من أجل تنفيذ المهام المطلوبة، وبناءاً على هذه الميزانية يتم تحديد الاستراتيجيات التسويقية التي سيعتمد عليها فريق التسويق.

8- القنوات التسويقية

هناك الكثير من القنوات التسويقية التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق أهداف الشركة التسويقية، وداخل بعض القنوات التسويقية هناك أيضاً قنوات فرعية والتي بدورها من الممكن أن تحتوي على قنوات أكثر تخصصاً.

الخطة التسويقية هنا يجب أن تحتوي على شرح مفصل للقنوات التسويقية التي سيتم الاعتماد عليها، ويجب توزيع الميزانية التسويقية بين هذه القنوات.

مثال: في حالة الشركات العملاقة فهي تقوم بتوزيع ميزانيتها التسويقية على كل القنوات التسويقية المتاحة تقريباً مثل:

  • التليفزيون
  • وسائل الاعلام المقرؤة
  • الاذاعة
  • الإنترنت

وقناة تسويقية مثل الإنترنت يمكن تقسيمها لقنوات تسويقية فرعية مثل:

  • السوشيال ميديا
  • محركات البحث
  • تطبيقات الهواتف الذكية

إذا اردنا الدخول في العمق بشكل أكبر فيمكننا تقسيم قناة تسويقية فرعية مثل السوشيال ميديا لقنوات فرعية أخرى مثل:

  • فيسبوك
  • تويتر
  • انستقرام

بالطبع في الشركات الصغيرة الأمور تكون أقل تعقيداً، ولكن على أي حال الخطة التسويقية يجب أن تحتوي على وصف دقيق ومفصل للقنوات التسويقية التي سيتم استخدامها.

9- عوامل المتابعة والتقييم

لكي تكتمل الخطة التسويقية يجب أن تحتوي على المحددات التي سيتم مراقبتها ومتابعتها للتأكد من فاعلية الخطة نفسها، ومدى نجاحها في تحقيق الأهداف المرجوة منها.

ليس هذا فحسب، فهناك أيضاً عملية تقييم الأداء الخاص بالأقسام والأفراد المسؤولين عن تنفيذ الخطة التسويقية، ومدى التزامهم بالخطة الموضوعة.

هناك الكثير من الأمثلة على هذه العوامل:

  • عدد العملاء الجدد.
  • عدد العملاء المحتملين الجدد.
  • عدد الزيارات الجديدة إلى الموقع أو المتجر الإلكتروني.
  • نسبة التحويلات في الإعلانات.

وغيرها من العوامل التي من السهل تتبعها وتقييمها باستخدام الأدوات التسويقية المختلفة، وكما نوهت سابقاً تحديد هذه العوامل هو أمر ضروري لتقييم الأفراد أيضاً.

أعتقد أنك عرفت الآن وبالتفصيل ما هي الخطة التسويقية وما هي العناصر التي تعتمد عليها، والآن ربما ترغب في صناعة الخطة التسويقية الخاصة بك.

من أجل هذا قمنا بنشر دليل منفرد لمساعدتك بعنوان: كيف تكتب خطة تسويقية، ستجد في هذا الدليل كل ما تحتاج إليه حتى تصنع خطتك التسويقية بنفسك.

Read More
مقالات

خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي وعشر نصائح لزيادة مبيعاته

 

متجر إلكتروني احترافي
 

منذ بضعة أيام كتبت موضوع شامل عن التجارة الإلكترونية تناولت فيه تعريفها وأهميتها، وأهم المكونات والعناصر التي تقوم عليها، وفيه قمت بتوضيح حجم الفرص والامكانيات المتاحة نتيجة الاتجاه العام للتسوق من خلال الإنترنت الذي يسود العالم.

اليوم وفي إطار استكمال الفكرة ووضعها في قالب عملي قابل للتنفيذ، سوف أتحدث عن خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي، لعل هذا الموضوع يكون مرشد ودليل لكل شاب طموح بريد إنشاء متجر إلكتروني احترافي.

علينا قبل أن نبدأ موضوعنا، أن نقوم بوضع تعريف للمتجر الإلكتروني لمن لايمتلك فكرة عنه.
المتجر الإلكتروني (Online Store) : عبارة عن منصة إلكترونية (موقع ويب) من خلاله يتم ببيع منتجات ملموسة أو غير ملموسة عن طريق الإنترنت، أيضاً المتجر الإلكتروني من الممكن أن يتخصص في بيع الخدمات.

الجدير بالذكر أننا هنا أننا سوف نتناول الموضوع على إعتبار إنشاء متجر إلكتروني لسلعة ملموسة.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي

الخطوة الأولى: تحديد المنتج الذي ستبيعه في متجرك الإلكتروني

هناك في الغالب حالتين وراء إنشاء متجر إلكتروني:

 

الحالة الأولى: هي توسيع نطاق ومبيعات متجر موجود بالفعل على أرض الواقع، من خلال الاستفادة مما تتيحه التجارة الإلكترونية من فرص وامكانيات ربحية.

الحالة الثانية: إنشاء متجر إلكتروني كمشروع جديد ومستقل، وهذا ما سنتحدث عنه هنا.
لكي تبدأ متجرك الإلكتروني كمشروع جديد ومستقل، عليك بتحديد المنتج أو المنتجات التي ستبيعها فيه.

وهنا أمامك أحد إتجاهين:

الإتجاه الأول: المنتج الفريد المبتكر، والذي يتطلب فكرة جديدة قائمة على إحتياج الجمهور المستهدف، والذي من الممكن أن يكون آداة مبتكرة مثلاً لتسهيل الحياة أو لحل مشكلة ما. هذا الإتجاه يحتاج لشخص مبتكر ومبدع، وفيه تكون المخاطرة مرتفعة جداً، ولكن الفرص الربحية مرتفعة جداً أيضاً.

الإتجاه الثاني: المنتج التقليدي المعروف للجميع، وهذا يتضمن كل أنواع المنتجات الموجودة في الأسواق كالملابس والأجهزة الكهربائية، وأدوات التجميل..الخ. هذا النوع هو الذي سنستكمل موضوعنا بناءاً عليه.
وهذه بعض النقاط التي ستساعدك على تحديد المنتج لمتجرك الإلكتروني:

  • جلسات العصف الذهني، والتي فيها يمكنك الحصول على المزيد من أفكار المنتجات من خلال إحتياجاتك الخاصة.
  • إستطلاع رأي الأصدقاء والأقارب.
  • الاستفادة من تجارب الآخرين، من خلال متابعة المتاجر الإلكترونية الأخرى ومعرفة المنتجات التي تبيعها.
  • إجراء بحث على الإنترنت حول أهم المنتجات المُستهلكة في السوق المستهدف.

الخطوة الثانية: التحقق من القدرة على بيع هذا المنتج

بعدما حددت فكرة المنتج، لنفترض هنا أنك قررت إنشاء متجر إلكتروني للملابس.
عليك أن تضع هذه الفكرة موضع الاختبار والفحص للتحقق من مدي جدواها، وعليك التأكد من القدرة على بيع المنتج الذي حددته، هذا يتطلب منك إجراء أبحاث السوق، وفهم معدلات الطلب على هذا المنتج.

آداة مثل آداة جوجل للكلمات المفتاحية ستساعدك كثيراً في فهم معدلات الطلب بناءاً على معرفة معدلات البحث في محرك البحث جوجل على سلعة بعينها.

لنفترض هنا أنك تفكر في إنشاء متجر إلكتروني للملابس، ولكنك لم تحدد بعد سواء كنت ستبيع الملابس بشكل عام، أم ستتخصص في ملابس الأطفال.

قم بكتابة كلمة ملابس أطفال في جوجل، لكي تفهم معدل البحث الشهري عليها، بالطبع كلما كان معدل البحث مرتفع كلما كان معدل الطلب على المنتج مرتفع أيضاً.

ولكن يجب هنا الإشارة لنقطة في غاية الأهمية وهي: أن ارتفاع معدل الطلب يعني أيضاً ارتفاع مستوى المنافسة ( أي أن هناك متاجر إلكترونية بالفعل تبيع نفس المنتج لأنه يمتلك طلباً كبيراً).
بالطبع القرار يعود إليك وفقاً لما تمتلك من مميزات تنافسية، وخطة تسويقية مدروسة لمتجرك الإلكتروني.

في هذه الخطوة أيضاً عليك إجراء بحث على الإنترنت عن المتاجر المنافسة (المتخصصة في ملابس الأطفال) والتي تستهدف نفس السوق الذي تنوي استهدافه. عليك فحص نقاط القوة ونقاط الضعف للمتاجر المنافسة، ويُفضل بالطبع أن تقوم بإجراء عملية شراء من خلالهم، لكي تتحقق من كل شيء بناءاً على تجربة حقيقية.
هذا سيمنحك فكرة عن مستوى قدرتك على المنافسة، وبالتالي القدرة على بيع المنتج.

الخطوة الثالثة: تحديد مصدر الحصول على المنتج الذي ستبيعه

لنفترض في الخطوة السابقة، أنك قررت أن ملابس الأطفال هي المنتجات التي ستبيعها في المتجر الإلكتروني خاصتك. في هذه الخطوة عليك تحديد المصدر الذي ستحصل من خلاله على ملابس الأطفال هذه.
في هذه الخطوة هناك ثلاث خيارات يمكنك الاختيار فيما بينهم:

إنتاج المنتج في مصنعك الخاص.
يعتبر هذا هو الخيار الأصعب والأكثر مخاطرة، علاوة على أنه يحتاج للمزيد من الوقت والمجهود، ومن ثم يكون هذا الخيار هو الأقل إحتمالية بالنسبة للأغلبية.

استخدام الدروب شيبنج (Drop shipping)
Drop shipping: هو نوع من أنواع البيزنس، تقوم فيه أنت كصاحب متجر بالتسويق للمنتجات ووضعها في متجرك الخاص، وتحديد سعرها، وبيعها للمستهلك تحت اسم متجرك، ولكن المنتجات تكون لطرف ثالث (متجر كبير أو تاجر جملة).

بمجرد أن يقوم المشتري بشراء المنتج يتم طلبه من المتجر الأساسي وتوصيله للمشتري. هنا عملية التخزين والتوصيل تتم كليا من خلال المتجر الأساسي، ومتجرك الإلكتروني يكون مجرد وسيط. الجدير بالذكر أن الدروب شيبنج هو الخيار الأسهل والأقل مخاطرة على الإطلاق

 

الشراء من تجار الجملة أو المصانع
هذا هو الخيار النمطي أو التقليدي، وهو الخيار الأشهر في عالم المتاجر الإلكترونية، وفيه تقوم كصاحب متجر إلكتروني بشراء المنتج من أحد تجار الجملة أو من المصنع مباشرة وتخزنه في مخازنك الخاص للاستعداد لطلبات الشراء من خلال متجرك الإلكتروني.

الخطوة الرابعة: تحديد طريقة إنشاء المتجر الإلكتروني على الإنترنت

هناك ثلاثة طرق لإنشاء متجر إلكتروني وهذا شرح لك منها:

إنشاء متجر إلكتروني عن طريقة شركة برمجة متخصصة، أو عن طريق مبرمج محترف.
تعد هذه الطريقة هي الأصعب والأكثر تكلفة، وفيها يقوم المبرمج بكتابة كود المتجر الإلكتروني من الألف للياء، لذلك في كل مرة تريد عمل تعديل في أي شيء عليك الرجوع للمبرمج.

هذه الطريقة تحتاج لمبرمج محترف ومتخصص في برمجة المتاجر الإلكترونية، هي مناسبة للمتاجر الكبيرة، حيث يمكن عمل تصميم فريد وخواص ومميزات استثنائبة للمتجر الإلكتروني، ولكنها غير مناسبة للمتاجر الناشئة بسبب إرتفاع التكلفة، وصعوبة الحصول على مبرمج محترف.
في هذه الطريقة لإنشاء متجر إلكتروني تحتاج الي إستضافة مواقع جيدة و اسم نطاق، بالإضافة إلى المبرمج.

إنشاء متجر إلكتروني عن طريق ووردبريس

لإنشاء متجر إلكتروني عن طريق ووردبريس اتبع هذه الخطوات:

  1. حجز استضافة مواقع جيدة تدعم ووردبريس
  2. شراء اسم نطاق لمتجرك الإلكتروني
  3. اختيار قالب ووردبريس مخصص للمتاجر الإلكترونية
  4. ضبط إضافة ووردبريس للتجارة الإلكترونية (WooCommerce)

الجدير بالذكر أن إضافة Woocommerece تمثل حل متكامل لبناء متجر إلكتروني، ومن خلالها يمكنك الحصول على كل ما تحتاج لبناء متجرك، مثل ضبط وسيلة الدفع (الربط مع بوابة الدفع)، وإضافة المنتجات…الخ.

هذه الطريقة هي الأرخص على الإطلاق من بين طرق إنشاء متجر إلكتروني، ولكنها تحتاج الي بعض المهارات في التعامل مع ووردبريس وبلجن Woocommerece.

الجدير بالذكر هنا أن استضافة bluehost توفر حزمة خاصة بإنشاء المتاجر الإلكترونية، ستجد كل شيء (ووردبريس+ بلجن Woocommerece) معد بشكل آلي عند الاشتراك بها.

اشترك في هذه الحزمة، وقم بإختيار قالب ووردبريس مخصص للمتاجر الإلكترونية، وابدأ مباشرة في ضبط الاعدادت الخاصة لمتجرك الإلكتروني.

وهذا فيديو يشرح ذلك بالتفصل:

إنشاء متجر إلكتروني عن طريق منصات التجارة الإلكترونية المتخصصة.
هناك خدمات متكاملة لإنشاء متاجر إلكترونية، هذه الخدمات تمنحك كل ما تحتاج إليه لبناء متجر إلكتروني إحترافي، وهذا ما تمنحه لك هذه المنصات:

  • يمكنك من خلالها شراء اسم النطاق وربطه بالمنصة في دقائق معدودة.
  • تمنحك لوحة تحكم سهلة لإنشاء متجرك، والتي يمكن حتي لغير المتخصصين التعامل معها بصورة سهلة.
  • توفر لمتجرك الإلكتروني قوالب جاهزة، فهي تتيح لك مجموعة من القوالب بصورة مجانية، وتتيح لك المزيد من القوالب الأخرى في حين أردت الشراء.
  • تتيح لك لوحة تحكم للتعديل على تصميم متجرك، بحيث يكون متجرك فريد في الشكل والألوان.
  • توفر لك خدمة دعم.
  • يمكنك من خلالها ضبط وسيلة الدفع بكل سهولة، وهي نفسها توفر بعض خدمات الدفع.

هذا الخيار لإنشاء متجر إلكتروني إحترافي هو الأسهل على الإطلاق، ولا يحتاج لأي مهارات متخصصة، ولكنه الأكثر تلكفة.
هناك الكثير من منصات إنشاء المتاجر الإلكترونية وهذه أشهرها:

الخطوة الخامسة: تحديد وسيلة الدفع في متجرك الإلكتروني (بوابة الدفع)

هذه خطوة في غاية الأهمية والحيوية لمتجرك الإلكتروني، وهي تعتمد بشكل كبير على اختيارك في الخطوة التي سبقتها، فمثلاً هناك بعض المنصات التي تتيح خدمة بوابة دفع مثل منصة Shopify. هذه الخطوة أيضاً تعتمد بشكل كبير على البلد التي تعيش فيها (للأسف الخيارات محدودة في الدول العربية).

أولاً دعنا نوضح المقصود من مصطلح بوابة دفع أو (payment gateway).
بوابات الدفع أو payment gateways عبارة عن شركات متخصصة في تقدم خدمات في حلول الدفع على شبكة الإنترنت، هذه الخدمات تقوم بإدارة الدفع في متجرك الإلكتروني بشكل كامل في مقابل عمولة.

من خلال إنشاء حساب بها وربطه بمتجرك، تقوم هذه الشركات باستلام الأموال من المشترين، وتقوم بتحويلها في حسابك لديهم، والذي يمكنك من خلاله استلام أموالك على حسابك البنكي.
هناك الكثير والكثير من بوابات الدفع وهذه أهمها وأكثرها ملائمة مع المتاجر الإلكترونية العربية:

Paypal
غني عن التعريف فهو واحد من أقدم وأشهر حلول الدفع على شبكة الإنترنت، هو في الأساس بنك إلكتروني للجميع، ولكنه يوفر بوابة دفع لكل صاحب متجر إلكتروني من خلال إنشاء حساب بيزنس.

Payfort
بوابة دفع تابعة لشركة أمازون، ومخصصة للدول العربية ودول الشرق الأوسط، من الرائع وجود شركات مثل هذه لنا كعرب، فهي حل رائع لكل صاحب متجر إلكتروني عربي.

Cashu
بوابة دفع مخصصة لدول الشرق الأوسط أيضاً.

 

الخطوة السادسة: تحديد طريقة توصيل المنتج للمتشري

مثل أغلب الخطوات هنا أيضاً يوجد الكثير من الخيارات المتاحة، والتي ربما ترتبط بالخيارات السابقة أيضاً، فمثلا في حالة إنشاء متجر إلكتروني دروب شيبنج لا تحتاج كصاحب متجر لوسيلة للشحن من الأساس، لأن مهمة الشحن تكون على المتجر الأساسي كما تناولنا بالأعلى.

على أي حال الخيار الشائع والمتبع من أغلب المتاجر الإلكترونية في خطوة الشحن، هو الاستعانة بأحد شركات الشحن المتخصصة، والتعاقد معها على مهمة توصيل منتجات المتجر الإلكتروني للمشترين. بالطبع هناك الكثير من هذه الشركات وهذه أشرها التي توفر خدماتها في منطقتنا العربية.

نصائح عامة حول إنشاء متجر إلكتروني احترافي

السوق العربي يمثل تربة خصبة لنجاح متجرك الإلكتروني

على الرغم من أن الخيارات محدودة لصاحب المتجر الإلكتروني العربي، إلا أن هناك الكثير من المميزات الرائعة التي تمثل فرصة لتحقيق النجاح. من هذه المميزات النمو المستمر في نمط الشراء من خلال الإنترنت في المنطقة العربية، وضعف المنافسة.

كن مرناً دائماً وفكر خارج الصندوق

تناولنا هنا خطوات إنشاء متجر إلكتروني في مسار محدد، وهذا لكي نوضح الفكرة بمثال ولا نجعلك تدخل في دائرة من التشتت، ولكن هناك الكثير من المسارات والخيارات الأخرى المتاحة، على سبيل المثال هناك بعض شركات الشحن التي توفر خدمة الدفع عند الإستلام (خيار الدفع النقدي حل رائع للكثير من المتسوقين في منطقتنا العربية).

أيضاً ليس عليك دائماً أن تفكر في المتجر الإلكتروني، كمتجر لبيع السلع الملموسة، ولكن يمكنك أيضاً إنشاء متجر إلكتروني لبيع منتجات رقمية مثل الكتب، أو البرامج.

انتبه للشق القانوني وتجنب خرق القانون بدون قصد

قبل إنشاء متجرك الإلكتروني عليك الرجوع لمحامي متخصص، واستشارته في الاجراءات القانونية الخاصة بتأسيس شركة لمتجر إلكتروني (هناك بوابات دفع وشركات شحن لا تقبل غير الشركات)، وعليك أيضاً استشارة محامي متخصص في مدي قانونية بيع المنتجات التي ستبيعها في متجرك، أيضاً عليك تجنب استخدام حقوق ملكية الآخرين.

لاننا نتحدث عن متجر إلكتروني، فلابد من وجود خطة جيدة لعمل تسويق إلكتروني.

التسويق لمتجرك الإلكتروني يمثل عنصر في غاية الأهمية لتحقيق النجاح، عليك وضع خطة تسويقية محكمة، والعمل على إنشاء علامة تجارية لتحقيق مستوى جيد من المبيعات.

خاتمة

أتمني بهذا المقال أكون قد وضعت مرشد واضح لإنشاء متجر إلكتروني احترافي، ويكون هذا المرشد سبب في فائدة الكثير من الشباب الطموح الذي يتطلع للمستقبل.

من خلال هذا المقال أدعو كل شاب وفتاة تمتلك فكرة لمتجر إلكتروني، أن تبدأ في تنفيذها في أقرب وقت وتسعي لتحويل الحلم الي واقع.

أخيراً اريد أن أذكرك بأن الشروع في تنفيذ الأفكار هو الخطوة الأهم على الأطلاق، نعم ستواجهك عقبات ولكن كل عقبة يمكن تجاوزها طالما أتخذت الخطوة الأولى.
إذا كنت حقاً مهتم بفكرة البيع من خلال الإنترنت،وتريد طريقة سهلة ومجانية لاختبار أفكارك، فعليك بتجربة Facebook Marketplace

 

نقدم لك نصائح لزيادة المبيعات اذا كنت تمتلك متجر الكتروني

في عصرنا الحالي، يعتبر الإنترنت من أهم أدوات التسويق؛ فقد استطاعت التجارة الإلكترونية، أن تقدم فرصا حقيقية

ومثالية تساعد الشركات والأفراد فى تقليل تكلفة التشغيل، وزيادة العائد وانتشار المنتج بكافة أشكاله وأنواعه، ومن

هنا فإن كنت تملك متجر الكتروني لعرض منتجاتك، أوتفكر فى إنشاء متجر الكتروني، فعليك متابعتنا فى هذا المقال

حيث نعرض عليك 10 نصائح أساسية تعلب دورا مهما فى زيادة مبيعات اي متجر الكتروني .

متجر الكتروني

1- اهتم بتقديم وصف جيد للمنتج :   

من الأفضل دائما أن تختار عنوانا جذابا للمنتج، وتضيف صورا ومقاطع

فيديو عالية الجودة؛ حتى يتمكن جمهورك من معرفة مزايا، وطرق

استخدام هذا المنتج؛ فمن خلال الوصف الجيد للمنتج فأنت بذلك

تستهدف جمهورك مباشرة.

2- متابعة المستهلك والاهتمام بتجربته :

من الأشياء المهمة والتى لايجب الإغفال عنها، هى متابعة تجربة المستهلك أثناء زيارته لأي متجر الكتروني من حيث

فهمه للمحتوى المعروض، سهولة الدخول للمتجر الإليكترونى من الأجهزة المختلفة كاللاب توب والأجهزة الذكية، أم

هناك شىء يمنعه من ذلك، وأسرع فى حل المشكلات التى تواجهه بأقصى سرعة؛ لأن تجربة المستهلك السيئة تضر

بالمبيعات وتفقدك ثقة جمهورك، وبالتالى تتراجع إيرادات متجرك الإليكترونى.

3- اجعل التواصل بينك وبين جمهورك سهلاً:

معظم من يقدمون على الشراء من المتاجر الإليكترونية، يستغرقون وقتا طويلا فى البحث والدراسة الجيدة عن المنتج،

والاستفسار بشكل دائم عنه؛ حتى يتخذ قرار الشراء، ولذلك ينصح بأن تكون متصلا دائما بجمهورك، وتجيب عن كل

تساؤلاته؛ فإن ذلك يساعده فى اتخاذ قرار الشراء من على متجرك الإليكترونى دون تردد.

4- التواصل من خلال البريد الإليكترونى:

لكى تحصل على زيادة أرباح متجرك الإليكترونى،عليك التواصل المستمر مع عملائك، وذلك من  خلال إرسال رسائل

عبر البريد الإليكترونى بصفة دورية، لا تختص فقط بالمنتجات وأحدث العروض وتشجيع المستهلك على الشراء، بل ت

ستهدف هذه الرسائل أيضا معلومات متنوعة شيقة، وإرسال التهانى لهم فى المناسبات المختلفة؛ حتى لاينتهى

الأمر إلى نسيان متجرك الإليكترونى، بمجرد شراء المستهلك سلعته.

5- العمل على تحويل الزائرين إلى عملاء محتملين:

من المهم أن يكون متجرك الإليكترونى قادرا على تحويل الزائرين إلى عملاء محتملين، وذلك من خلال عرض المنتج

على العميل، وتشجيعه على تجربته، ومن ثم جذبه واكتساب ثقتهم، والتواصل معهم والحفاظ على العملاء الجدد

والقدامى معا.

وفى هذا الإطار أنصحك بالاستعانة بخدمة ” “Google Analytics، وهى أداة مجانية يمكن من خلالها، بناء استراتيجة

تطوير المتجر، حيث تقدم لك إحصائيات تفصيلية لزوار موقعك، والبلاد التى تأتى منها الزيارات بشكل دائم، والكثير من

المميزات الأخرى. كما أنه من المهم الإلمام بمصطلحات هذا المجال حتى تكون قادرا على زيادة أرباح متجرك

الإليكترونى.

6- استهدف جمهورك برسائل متخصصة:

من الضرورى أن تكون ملما باحتياجات المستهلك للمنتج على حسب النوع والعمر، فكلما كانت الرسائل تستهدف هذه

الفئة بعينها، فهذا سيضمن لك سرعة تسويق المنتج، وزيادة أرباح متجرك الإليكترونى.

7- التواصل المستمر لزائرى المتجر:

عليك إطلاق حملات دعائية وتسويقية للأشخاص الذين زاروا متجرك الإليكترونى خلال 14 يوما؛ وذلك للتواصل معهم

وتشجيعهم على الشراء، ويمكن الاستعانة فى ذلك باستخدام “Facebook Pixel” حيث يجعلك متواصلا مع الزائرين

الذين يتصفحون متجرك ولم تتم لهم عمليات شراء.

8- حافظ على جمهورك دائماً:

من المهم جدا متابعة العميل بعد الشراء، وكن على تواصل معه دائما، فإن ذلك يدفعه إلى محاولة التجربة مرات

عديدة، ولا يكن هدفك الأول بيع السلعة للعميل فقط دون الاهتمام بتعزيز العلاقة معه؛

متجر الكترونيمما يضمن لك زيادة أرباح متجرك الإليكترونى.

9-احرص على سرعة تحميل المتجر لديك:

لا شك أن سرعة تحميل المتجر لها أثر كبير فى زيادة المبيعات،

فمعظم الزوار الذين يتصفحون متجرك الإليكترونى، إن وجدوا صعوبة

فى الدخول عليه بكل سهولة، فإنهم لن يكملوا عملية الشراء أو

التصفح.

وقد قامت شركة جوجل، وشركة فيس بوك، بتقديم أدوات لتسريع التصفح عبر الهواتف الذكية وهى:

” Accelerate Mobile Pages” و”Facebook Instant articles”  والتى يمكن الاستفادة منها؛

حفاظا على زوار متجرك الإليكترونى وزيادة أرباحك.

10- كن صادقا فى عرض المنتج:

يشك دائما العميل فى أن المنتج الموجود داخل متجرك الأليكترونى مختلفا تماما عما فى الصورة الموضحة أمامه؛ لأن

أغلب الناس يريد أن يرى المنتج أمام عينيه، بل ويلمسه بيده؛ لفحصه. وقلة المعلومات الكافية عن المنتج، وعدم وجود

رد سريع لاستفسار المستهلك، يجعله مترددا فى اتخاذ قرار الشراء، لذلك اعرض منتجك بصورة واضحة، ودائما طمئن

جمهورك أنه يمكنهم الاسترجاع والتبديل.

تابعوني :

https://www.facebook.com/alaaeldin.othman

Read More
مقالات

15 طريقة للعمل وربح المال من الانترنت

أهم ما يميز الربح من الإنترنت هو أن فرصه أصبحت هائلة ومتنوعة ، ومتاحة للجميع، فهو طريقة جديدة لـ كسب المال من المنزل، دون الحاجة الى الذهاب الى مكاتب أو شركات وذلك من شأنه توفير كثير من الوقت والجهد والمال  أما الأرباح فيتم ارسالها عن طريق مكاتب التحويل أو الحوالات البنكية أو ويسترن يونيون . فالآن أصبح مستخدم الانترنت يستطيع التسوق بكل سهولة من خلال الانترنت،لذلك ظهرت الكثير من المتاجر على الانترنت، والتي تمثل مشاريع تماماً مثل التي على أرض الواقع. أيضاً هناك سوق ضخم يقوم على المنتجات والخدمات التي  ظهرت مع ظهور الانترنت (مثل الكتب الإلكترونية، وتطبيقات الموبايل، والألعاب ..الخ . هذا إلى جانب ملايين المواقع الإلكترونية التي تتحدث عن أي شيء قد يخطر في بالك. كل هذا أتاح ملايين من فرص العمل والوظائف (فالمواقع تحتاج لمصممين ومطورين مواقع، والشركات تحتاج مسوقين الكترونيين ..الخ) أيضاً أصبح بمقدور أي شخص أن يمتلك مدونة أو قناة يعرض عليها أفكاره وخدماته مما قد يؤدي الى مرور مئات الآلاف وربما ملايين من الزوار عنده مما يترجم لأرباح بعد ذلك

المنظومة الربحية للعمل على الإنترنت :

أصبح الربح من الإنترنت هو المجال الأكبر إستثماراً فى العالم ، فدعنا نتفق بدايةً أن الانترنت قائم أساساً على المنفعة التجارية ، ففي الحقيقة الغالبية العظمى إن لم يكن كل أصحاب المواقع على الانترنت، سواء مقدمي الخدمات أو المحتوى المفيد يفعلون ذلك من أجل الربح. ولكن هذا جيد جداً فهذا هو مايجعل الكل يجتهد ويتنافس لتقديم أفضل ما لديه لمستخدمي الانترنت لجذب زوار لمواقعه وقنواته دون غيره، إختصاراً نستطيع القول أنه بدون الغاية الربحية لما استمر أحد على الانترنت في العطاء للزوار.                  فالفيسبوك مثلاً الذي لا يتقاضى مليماً واحداً منك مقابل تقديم خدماته والتي تمكنك من التواصل مع أصدقائك ومع عائلتك كذلك تفتح لك الكثير من الفرص في العمل والعلاقات الإجتماعية ،الفيسبوك هو مؤسسة ربحية من الطراز الأول، ويستفيد مادياً منك أنت ربما كل يوم وكل ساعة انت متواجد فيها عليه ، وذلك من خلال نظام الإعلانات الخاص به، وأنت أيضاً بدورك يمكنك الاستفادة من الفيسبوك لتحقيق أرباح سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة،                                                                                              كذلك جوجل محرك البحث الأشهر والموقع الأكثر عملاً على فائدتك والذي يجيب عن أسئلتك ويرشدك للمواقع التي تحل مشاكلك، جوجل هو مؤسسة ربحية من الطراز الأول وذلك أيضاً من خلال نظامه الإعلاني.      أيضاً الألعاب التي تلعبها والتطبيقات المجانية التي تحملها على هاتفك النقال الذكي كذلك مواقع الأخبار التي تتصفحها كلها تحقق أرباح من خلالك.

فرص الربح من الانترنت داخل الوطن العربي :

فرص الربح من الانترنت داخل الوطن العربي كثيرة ومتعددة وهذا للأسباب التالية:

  •  بلغ عدد مستخدمي الانترنت بالوطن العربي في منتصف عام 2017 حوالي 180 مليون من اجمالي العدد الكلي 421 مليون وقد زادت هذه النسبة كثيراً خصوصاً مع بداية عام 2020
  •  سوق الانترنت بالوطن العربي جديد وفي نمو مستمر، مما يسمح له باستيعاب الكثير من أفكار في كل التخصصات.
  • المنافسة في عالم الانترنت باللغة العربية ضعيفة جدا مقارنة بمثيلتها باللغة الانجليزية وذلك يذيد من فرص النجاح ،
  • كثير من المتاجر ومواقع الخدمات العالمية بدأت توجه اهتمامها للمنطقة العربية، وذلك لأهمية هذا السوق الكبير، وعلى ذلك يستطيع الكثير من العرب استغلال اسم هذه البراندات العالمية الكبيرة وتمثيلها داخل المنطقة العربية .

هذا ويوجد العديد من الشخصيات العربية استطاعت أن تكون رائدة فى هذا مجال الربح من الانترنت، واستطاعت أن تحقق ثروات طائلة من هذا العمل .

تستطيع أنت أيضاً أن تكون فاعلاً في هذه المنظومة، وأن تحقق ربح من خلال اختيارك لأحد المجالات التي قد تحقق لك الربح  وأن تبدأ في العمل فيها. وتأكد أنه لكي تربح من الانترنت ليس شرطاً بالمرة أن تكون شخصاً صاحب موهبة أوإمكانيات ومهارات استثنائية. فقط يحتاج منك الأمر الى الصبر والايمان بفكرة الربح من الإنترنت وكذلك يحتاج منك الى التخصص والتركيز .

حقائق ستساعدك في طريق الربح من الانترنت :

  •  يمكنك تعلم أي شيء من خلال الانترنت

في عالم الواقع عليك أولاً التأهل لوظيفة ما لكي تستطيع أن تعمل فيها، أما في عالم الانترنت تستطيع أن تبدأ وأنت مازلت في مرحلة التعلم، كما يمكنك تطبيق ما تعلمته أولاً بأول، ثم البحث وايجاد حلول لأي مشكلة قد تواجهك في عملك ، كما أنه ولكي تحترف العمل من الانترنت يمكنك الوصول لذلك من خلال التعلم من الانترنت ايضاً .

  •  سوف تكون حراً ولن يراقبك أحد إلا نفسك.

أروع ما في العمل والربح من الانترنت هو المرونة حيث ستجد نفسك تعمل أينما تشاء وحينما تشاء ، لكن في الحقيقة هذه الميزة قد تكون عيباً في حد ذاتها حيث أن هذه المرونة قد تكون سبباً في الكثير من هدر الوقت،  وعدم الالتزام ومن ثم الفشل، لذلك عليك أن تستغل هذه الحرية استغلال ايجابي، كما يجب أن يكون لديك قدر أكبر من الانضباط والتنظيم في العمل، وادارة الوقت .

  •  تستطيع تحويل اهتماماتك الشخصية لمصدر للربح من الانترنت

فمثلاً يمكنك عن طريق إنشاء مدونة أو موقع أو حتى قناة على اليوتيوب مشاركة أفكارك واهتماماتك الشخصية مع الآخرين في كل أنحاء العالم، وبالتالي تستطيع أن تجلب زوار كثيرين قد يصلوا الى الملايين ، وبالتالي تحقيق أرباح كبيرة قد تصل بك الى الثراء من خلال عمل الأشياء التي تحبها .

بداية دعني أخبرك أنه إذا كنـت تقـرأ مقالي هذا الآن، فهـذا يعنـي نجاحـي فـي مجـال التسـويق بالعمولـة وتمكنــّي مــن الوصــول إليــك عبــر هــذه المقالة .

  •  العمل من الانترنت يحتاج الى نفس طويل

لذا يجب عليك أن يكون لديك قدر عالي من الصبر والمثابرة، وخاصة في المراحل الأولى ، فعالم الانترنت مزدحم جداً، وملئ بالفرص، لكنه مزدحم أيضاً بالمنافسين، لذلك فعندما تحاول دخول هذا العالم فقد تشعر بالاحباط بسبب هذا الازدحام، وهذا ما يجعل الكثيرين ينسحبوا، لذلك تذكر دائماً أن من يحصدوا هم أصحاب النفس الطويل.

  •  اهتم جداً بالحلول التسويقية 

المشروعات الناجحة سواء على الإنترنت أو على أرض الواقع لن تحقق نجاح حقيقي إلا بوجود جهود تسويقية حقيقية، فمهما كانت مهاراتك الشخصية ومهما كانت جودة الخدمات التي تقدمها فلن تجد توظيف مناسب لها إلا بحلول تسويقية جيدة . فمن الطبيعي أنه لن يستطيع أحد الوصول اليك إلا إذا كنت أنت نفسك قابل للظهور من الأساس.

  •  لن تستطيع فعل كل شيء وحدك

من أكبر الأخطاء التي يقع فيها الفري لانسرز هي اعتقادهم بكونهم يستطيعوا فعل كل شيء وحدهم، سواء إدارة الموقع، أو كتابة المقالات، أو إدارة صفحات السوشيال ميديا…الخ.لكن الأصح هو البحث عن كوادر تساعدك في تنفيذ الأعمال المطلوبة، فهذا من شأنه أن يوفر كثير من الوقت والمجهود، وقد يساعد على تنفيذ المهام بشكل أفضل وأكثر جودة. اذا اردت الحصول على كوادر في معظم المجالات التي يحتاجها الفري لانسرز فعليك بمواقع العمل الحر، مثل فايفر وخمسات وغيرها من المواقع المعروفة، ففيها ستجد محترفين في معظم المجالات التي قد تحتاجها .

فإن كنت من المبتدئين فى هذا المجال، أو من الذين يفكرون فى الدخول إلى عالم ربح المال من الإنترنت ،فسأعرض عليك مجموعة من طرق العمل والربح من الإنترنت، والتى تعتمد بشكل أساسى على مهاراتك، ومقدار الوقت الذى يمكن لك استغلاله، وجهدك الذى تستطيع بذله، حتى تتمكن من تحقيق ربح المال من الإنترنت الذى تحلم به .

1- ربح المال من الإنترنت عن طريق عرض خدماتك المصغرة للبيع

إن كنت واحدا من الذين يجيدون بعض المهارات المتنوعة، مثل : الرسم والتصميم، الترجمة، إعداد فيديوهات، تصميم مواقع وإنشاء صفحات، وغيرها من المواهب الأخرى التى تمتلكها، فى هذه الحالة يمكنك ربح المال من الإنترنت ، عن طريق عرض خدماتك والترويج لها، من خلال مواقع الخدمات المصغرة والمنصات؛ لأن خدماتك يوجد حتما من يحتاج إليها، وأنا أنصحك باستخدام موقع خمسات فهو من أشهر المواقع فى بيع الخدمات المصغرة فى العالم العربى، ولكن عليك أن تتحلى بالصبر والعمل على تطوير موهبتك، حتى تصل إلى مستوى الاحترافية، ويمكنك الدخول فى مجال العمل الحر، حيث يمكنك العمل علي خدمات ومشاريع، تدر لك ربحا وفيرا.

2- ربح المال من الإنترنت عن طريق إنشاء موقع إلكتروني خاص بك

يمكنك إنشاء موقعك الإليكترونى الخاص بك، إن كنت ممن يجيدون الكتابة والصياغة، أو لديك أفكار لمواقع إبداعية، فإنشاء الموقع ليس صعبا، ولكن لابد أن تكون على دراية كاملة، بكيفية الحصول على زوار للموقع، فبدون الزوار لن يحقق الموقع أى دخل يذكر، كما يمكنك أيضا الربح من خلال موقعك على الإنترنت من خلال بيع مساحات إعلانية من خلال إعلانات أدسنس.

3- ربح المال من الإنترنت عن طريق تداول الأسهم والعملات (التداول الإليكترونى)

أصبح مصطلح التداول الإلكتروني (الفوركس أو تداول الأسهم والعملات) شائعا بشكل ملحوظ، بل أصبح شيئا أساسيا فى عالم الربح من الإنترنت، والعمل فى هذا المجال مليء بالمخاطر، إلا إنه يحقق لك أرباحا ضخمة تجعلك تقبل على التجربة والمحاولة، رغبة منك فى هذا الربح، ولكن عليك قبل أن تدخل فى هذا المجال أن تكون لديك خبرة فى كيفية التداول فى الأسهم والعملات، ويمكن الرجوع فى ذلك إلى المواقع والفيديوهات التى تساعدك فى تعليم تجارة التداول الإليكترونى؛ حتى تضمن الحفاظ على أموالك من محاولات الغش والخداع.

4- ربح المال عن طريق التفريغ النصى للمحتوى

يمكنك ربح المال من الإنترنت بكل سهولة، من خلال هذه الميزة، وهى: تحويل النصوص المكتوبة، كالكتب والمجلات والمحاضرات التعليمية وغيرها، إلى مقاطع صوتية أو العكس، وهو تحويل الملفات الصوتية ومقاطع الفيديو المختلفة إلى نصوص مكتوبة، وهناك العديد من المواقع العربية والأجنبية، التى يمكن من خلالها تقديم هذه الميزة، كموقع خمسات أو فايفر، وإن كنت تريد إنشاء قناة خاصة لك على اليوتيوب تكون ناجحة، فسوف تساعدك هذه الميزة كثيرا.

5- ربح المال من الإنترنت عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

تلعب شبكات التواصل الاجتماعي الشهيرة، وعلى رأسها الفيس بوك، دورا مهما فى ربح الأموال من الإنترنت، حيث تضم أعدادا غفيرة من الأشخاص التى تعد بالملايين حول العالم بأكمله، والتى تساعدك فى ترويج منتجاتك ومهاراتك، ونشر إعلاناتك، وعلامتك التجارية المخصصة لك، ومن الأفضل الأ تتخذ هذه الميزة المهمة فى الترفيه، وتضييع الوقت، كما يفعل ذلك أغلب الناس، بل كن حريصا على الاستفادة منها.

6- ربح المال من الإنترنت عن طريق قنوات اليوتيوب

أصبحت قنوات اليوتيوب من أكثر طرق ربح المال من الانترنت، فإن كنت من الموهوبين فى إعداد الصور والفيديوهات الخاصة بك، فإن ذلك سيتيح لك فرصة كبيرة للربح من الإنترنت، ولكن إن كنت تريد أن تربح أموالا طائلة، فهذا مرتبط بعدد المشتركين بقناتك، وأن تكون كل أعمالك من صور وفيديوهات وخلافه حصرية من صنعك أنت، غير منسوخة من أى مصدر آخر.

 

7- ربح المال من الإنترنت عن طريق اختصار الروابط

يعتبر اختصار الروابط، من أسهل طرق الربح السريع من الانترنت، فهو لايتطلب خبرات أو مهارات، واعلم أنك لن تحقق أرباحا طائلة من خلال هذه الطريقة، ولكن ببعض المجهود سيمكنك أن تحقق ربحا مرضيا لك، وهو عبارة عن خدمة تقدمها بعض المواقع، كنوع من الإعلانات،  كل ما عليك أن تفعله، هو اختصار أي لينك طويل لأي موقع، للينك قصير مختصر، من خلال هذا اللينك، سوف تعرض الشركة بعض الإعلانات بطريقة معينة لكل زائر، وبعد ذلك يتم توجيهه مرة أخرى للموقع الأصلي الذي يريد زيارته، ومن هنا يمكنك نشر الرابط المختصر الجديد في المنتديات المختلفة، أوموقعك، أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي الشهيرة.

 8- ربح المال من الإنترنت عن طريق بيع الصور 

إن كنت من الموهوبين فى التقاط الصور الفوتوغرافية الخاصة بك، ولديك موهبة الرسم، فإن ذلك سيساعدك كثيرا فى ربح المال من الإنترنت، وذلك من خلال بيع إنتاجك الخاص من الرسوم والصور، عبر المواقع المرخصة لبيع الصور، مثل: shutterstock و123rf وغيرها من المواقع المنتشرة على شبكة الإنترنت، والتى تقوم بعرض صورك الفوتوغرافية، أو رسومك الخاصة للمصممين والصحف و المجلات والأفراد، بعد أن تمر أولا بمرحلة الفحص للتأكد من جودتها وملائمتها، كما أنها تقوم بتحديد السعر وكيفية الدفع، وتنظيم عملية البيع كليا، فما عليك إلا تحميل صورك ووضع العنوان والوصف لكل محتوى.

9- ربح المال من الإنترنت عن طريق البرمجة وتطبيقات الهواتف الذكية

تعتبر تطبيقات الهواتف الذكية واللوحية، من أهم الطرق للربح السريع من الإنترنت، حيث تعد البرمجة سوقا ضخما فى مجال الإنترنت، ولا يخفى على أحد مدى الأرباح الضخمة التى يحققها مطورو تطبيقات وألعاب الهواتف الذكية، فقد تصل إلى آلاف الدولارات، ولكن عند دخولك إلى عالم البرمجة، لايخفى عليك أنها تحتاج إلى مهارات وقدرات خاصة.

10- ربح المال من الإنترنت عن طريق التسويق بالعمولة (الأفيليت)

التسويق بالعمولة هو نوع من العمليات الترويجية التى تقوم بها أنت لأشخاص، شركات، وآخرين، والتي من الممكن أن تكون شراء منتج، تسجيل بموقع، اشتراك بدورات تعليمية، وغير ذلك، وتحصل في مقابل ذلك على عمولة مقابل إتمامك عملية البيع، وقد يمكنك فعل ذلك من خلال متجرك الإليكترونى أو عبر مدونة أو مقال أو قائمة بريدية أو أية طريقة من طرق نشر روابط المنتجات الخاصة بك (ريفرال). وهناك العديد من مواقع التسويق بالعمولة، مثل: أمازون، وكليك بانك، وعلي بابا، وكثير من المتاجر الإلكترونية.

11- ربح المال من الإنترنت عن طريق البيع بالعمولة (متجر إلكتروني)

إذا كان لديك متجر إلكتروني خاص بك، ولا تمتلك المنتجات التي ستبيعها، لأي سبب من الأسباب، فإنك ستقوم بالدعاية لهذه المنتجات على متجرك الإلكتروني، وعندما يتم بيع المنتج عن طريقك، فإنك تحصل على نسبة من ثمنه. هذا يعني أنك لن تقوم بشراء المنتجات، وتخزينها، وتتكلف سلسلة التوريدات الكثيرة والتى تكون مكلفة في معظم الأحيان، أو تلجأ إلى منصات البيع الالكترونية، مثل أمازون أو إيباي، فالبيع بالعمولة يختلف عن مفهوم التسويق بالعمولة، لأن ذلك سيتطلب منك وقتا وجهدا إضافيا، من أجل التسويق للمتجر الإلكتروني بشكل عام، ومتابعة الطلبيات والأمور المالية، والتنسيق مع شركات توريد المنتجات.

12- ربح المال من الإنترنت عن طريق الكتابة وإعادة صياغة المحتوى

إذا كنت ممن يمتلكون مهارة الكتابة والقدرة على صياغة محتوى معين، فأنت تمتلك أداة رائعة لربح المال من الإنترنت، يمكنك تسويق نفسك من خلال الإنترنت، والحصول على المشاريع من العملاء من أي مكان في العالم، ولكن عليك كتابة المقالات وإعادة صياغة المحتوى بشكل جذاب، ولابد أن تعلم أن كتابة المقالات تختلف عن كتابة التقارير، والمقالات الصحفية، والمحتوى التسويقي، والقصص، فلكل منها نمط معين.

13- ربح المال من الإنترنت عن طريق تقديم دورات متنوعة اونلاين

هناك مواقع رائدة فى هذا المجال، مثل: Udemy و SkillShare ، حيث تتم مشاركتها، مقابل مبلغ من المال مع الأشخاص الذي يرغبون في دفع المال، مقابل الحصول على هذه الدورات والمعلومات. هناك الملايين من الناس التى تستخدم هذه الخدمة، ومتوسط أرباح المدربين (مقدمي الدورات) في الموقع هو 8000$، فإن كنت تتقن مهارة ما، قم بإنشاء دورة مدفوعة في المهارات التي تتقنها، واعلم أنه أيًا كان ما تتقنه، فهو مطلوب على الإنترنت.

14- ربح المال عن طريق التدريس للطلاب أونلاين

إذا كنت بارعا فى شرح مادة دراسية معينة، فإن ذلك سيساعدك فى ربح المال من الإنترنت، فهناك العديد من المنصات الآن، التي تتيح لك تصميم، وإنتاج مادة علمية، ومن ثم عرضها، مقابل الحصول على مبلغ من المال مباشرة من الطلاب، وتحصل هذه المنصات على هامش ربح، مقابل نشر المادة العلمية لديها، كما يمكنك التدريس للطلاب أونلاين بشكل شخصي، وذلك من خلال العديد من المنصات الأخرى.

15- ربح المال من الإنترنت عن طريق تأليف كتاب إلكتروني خاص بك

إذا كنت من الذين يجيدون مهارة، أو يمتلكون خبرة فى تأليف كتاب إلكتروني تبيعه بصورة خدمة، تفيد به الآخرين، وتشاركهم خبراتك وأفكارك، فإن ذلك يساعدك على تحقيق الربح من الإنترنت بصورة قد تفوق توقعاتك، خصوصا إذا قمت بالترويج له بشكل جيد.

 

Read More
مقالات

الذكاء المالي – هل تعرف اذا كنت غنياً أم فقيراً ؟ استراتيجيات ادارة المال بإحترافية

هل تتمتع بالكثير من الذكاء المالي ؟ 

هل تعرف أنه بمصاريفك ودخلك تستطيع تحديد ما اذا كنت غنياً أم فقيراً ؟ هل تعرف ان عقلية الفقراء دائماً توجه أصحابها ناحية انفاق كل ما لديهم من أموال بينما عقلية الأغنياء توجههم ناحية استثمار وتنمية هذه الأموال ؟

عقلية الشخص الفقير  والتى تربينا عليها كلنا هى التى تجعلنا نفكر كيف ننفق الاموال وليس كيف ننمي هذه الأموال .. وهذا نتيجة لإنعدام ثقافة الذكاء المالي  فلو سألت شخص ماذا ستفعل بمليون دولار ستكون إجابته على الفور سأشتري بيت وسيارة ومزرعة وشقة للمصيف ثم يبدأ في حساب المتبقي كي يعرف كيف سينفقه في مصاريف اخري .
أما عقلية الأثرياء ستفكر على الفور في كيف ننمي هذا المبلغ؟؟؟ وماهى الاستثمارات والمشروعات التى سنضعها فيه .

في بريطانيا كسب أحد عاملي جمع القمامة مبلغ ضخم جداً في اليانصيب يقدر بعدة من الدولار أن الا أنه بعد مرور 8 سنوات عاد مرة اخري للعمل في جمع القمامة .. في حين أنه يوجد العديد من الأثرياء تبرع بأمواله كاملة أكثر من مرة ثم عاد ثرياً مرة اخري بعد وقت ليس بطويل.

وعلى هذا لو وزعت كل أموال العالم على كل البشر بالتساوي فسنجد بعد فترة من الزمن أن الفقراء رجعوا فقراء والأغنياء عادوا أغنياء مرة أخري. فالمشكلة ليست فى وجود المال وإنما في الذكاء المالي وفي إدارة هذه الأموال ولذلك نجد الكثير من المشاهير انتهي به الحال الى الإفلاس والفقر الشديد جداً لدرجة أن بعضهم لا يجد أموال للعلاج أو لدفع إيجار سكنه. فالبعض يتصور أن القرض أو زيادة راتبه هو الذي سيحل مشاكله المالية وهذا غير صحيح بالمرة فالمشكلة كما قلنا سابقاً تتمثل في إدارة هذه الأموال.

 

استراتيجيات ادارة المال بإحترافية

  • تخلص من عادة الفوضى المالية

.بمصاريفك ودخلك تستطيع تحديد ما اذا كنت غنياً أم فقيراً . فإذا كان إجمالي مصاريفك أقل من دخلك فأنت غني والعكس إذا كان إجمالي مصاريفك أعلى من دخلك فأنت فقير . وعلى هذا فقد يكون أصحاب الدخل الأعلى أكثر فقراً من أصحاب الدخل الأقل .. لأن هناك عامل آخر للقياس وهو المصروفات 

حسب قانون العادات فإن ما نكرره بإستمرار يتراكم يوماً بعد يوم حتى يتحول الى عادة دائمة فمن السهل أن تكتسب العادة وأنت لا تشعر ومن الصعب جداً التخلص منها.. من أبرز تلك العادات عادة كارثية هي الفوضى المالية

فدعنا نتفق أننا في حاجة الى ترتيب أوراقنا وتنظيم حياتنا ودعنا نتفق أننا في حاجة الى القضاء على عاداتنا السيئة وتغيير نمط الحياة .نحن في حاجة الى الذكاء المالي فالغنى الحقيقي في القدرة على الإستقلال المالي فالإستقلال المالي نتيجة حسن إدارة المال والفقراء الحقيقيون هم اللذين لا يشعرون بالإستقلال المالي فالحل دائماً في التغلب على الفوضى المالية فلك أن تعرف أن معظم المعثرين وصلوا لهذا بسبب البذخ والاستهلاك العشوائي هناك اشخاص يحصلون علي دخل أقل ومع ذلك يستطيعون ان يعيشوا في مستوي أفضل من آخرين يحصلون علي دخل آعلي

الذكاء المالي هو القدرة علي حسن التعامل مع المال والموارد المتاحة وإدارتها بكفاءة لتحقيق الإكتفاء والاستقلال المالي

  • تخلص من ديونك

فالديون هَم في الليل وذل في النهار ، التساهل في الدين  والإكثار منه من المشاكل التي يقع فيها كثير  من الناس ، مع عدم النظر إلى العواقب السيئة لها في الدنيا قبل الآخرة

كما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “يُغفر للشهيد كلُّ شيء إلا الدَّين”

وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام لا يصلي على الميت الذي عليه دينٌ حتى يُقضى دينه

والواجب على الإنسان أن لا يستدين الا لضرورة ملحة جدا وإذا استدان يجب أن يكون عازم على سداد دينه عندما يتيسر له الحال ، فقد ثبت في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه ومن أخذ أموال الناس يريد إتلافها أتلفه الله

احذر فالديون تشبه لحد كبير الإدمان فإذا تعودت عليها قد تحتاج جلسات علاجية للإقلاع عنها القروض فقط في الاستثمار في مشروع مدروس .

  • تعلم كيف تدير مالك بإحترافية 

أولاً: قسم دخلك ووزعه فورا وخرجه بالشهر

ضع موازنة والتزم بها وحدد دخلك ومصروفاتك وحدد أولويات الصرف وسجل مصروفاتك ودونها (وإجعل الإدخار على رأس الأولويات) مهما تكن الظروف ، إجعل خطتك الشهرية عنوانها القناعة والعمل والإجتهاد والتفكر بأحوالك وإعادة الحسابات حتى تتقدم خطوات كبيرة للأمام .                                              فترشيد المصروفات + إعداد ميزانيه متوازنه للضروريات + تقليل البذخ والكماليات + التفكر ودراسة كل مرحلة ومتابعة الدين = راحه ، والراحة هنا ليست مجرد كلمة وإنما كلمة لها معنى يعيه من أثقلته الديون فالأسراف  والكماليات  والمظاهر الكاذبه والتوسع في الشراء بلا ميزانيه واضحه ومحدده ومحاولة تحقيق الأحلام بطرق مختصره ، والتعامل بالدين وبالقروض وبإلتزامات التقسيط المجحفة كل هذا يساوي الإنتحار بعينه

ثانياً: إنفق أقل من دخلك وإدخر الباقي 

فى دراسة على 120من المليونيرات العصامين من بلاد مختلفة وجدوا انهم مشتركين فى ثلاثة اشياء :

١-  يدخرون تحت أي ظرف فالإدخار هو بوابه الثراء
٢-  يؤمنون بما يسمى نظرية خطوات الطفل ينهضون بسرعة كلما وقعوا
٣- لايستعجلون قطف الثمار فهم أصحاب رؤيه وحلم مستقبلي واضح ومكتوب ومحدد فأكبر مشكلة تواجه أصحاب الدخول المتوسطة أنهم دائماً يتعجلون قطف الثمار
فتجدهم بمجرد إمتلاكهم 100 دولار بدأوا يفكرون في شراء ما ثمنه 150 دولار وهكذا

ذكر بل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت أنه عندما كان يملك مليون دولار كان يعيش حياة ال100 الف دولار وعندما كان يملك عشرة ملايين دولار كان يعيش حياة المليون دولار أي أنه كان يعيش حياة ال10% مما يستطيع أن يعيشه .

إسأل نفسك الآن أنت .. لمن تعمل ؟ للأسف أنت تعمل من أجل السوبر ماركت وشركة الاتصالات وصاحب العقار وصاحب المطعم وبائع الخضار والجزار والعامل الذي يعمل عندك وإبنك وزوجتك ووالدك و…….. لتستمر هذه المنظومة وتنمو .. أهم وأول شخص يجب أن تعمل من أجله هو أنت لذلك يجب أن تعلم أن بقاؤك بدون ديون أو التزامات مجحفة هو الشئ الوحيد الذي يبقي لك أنت .. لذلك لا تحرم نفسك من هذه الميزة

 ثالثاً : إنفق في الموضع الصحيح

  • لا تتنزه في الأسواق ولا تذهب للسوق بدون قائمة
  • لا تنفق بدون خطه
  • إبحث عما تحتاج مخفض وجربه جيداً
  • استشر قبل الشراء
  •  أجل الشراء ففي أحيان كثيرة اذا أجلنا عملية الشراء فإننا قد نستغنى عنها خاصة اذا كان ما سنشتريه لا نحتاجه 
  • قاوم نفسك فأكبر علامات ضعف الإرادة الإنفاق والشراء العشوائي
  •   دون كل المشتريات والمصروفات والاحتياجات والرغبات الأسرية في فترة زمنية معينة مثلا مصروفات الغذاء، الملابس، السكن، العلاج، المصروفات الشخصية. الخ في فترة زمنية قد تكون شهر مثلاً

 رابعاً : اجعل الأولوية لشراء الأصول

وهي الأشياء التي ستحتفظ بثمنها وتعتبر مدخرات أو التي ستعود عليك لاحقاً بعوائد وحاول أن تبتعد عن الخصوم التي ستعود عليك لاحقاً بأعباء والتزامات مالية

 خامساً : اجعل الإدخار على رأس أولوياتك

ستسألني وهل أستطيع أن أنفق على طلبات أسرتي وأوفي باحتياجاتهم حتى يمكنني الإدخار؟ سأجيب بنعم فالكثيرين حاولوا ونجحوا وكان ذلك بداية للإنطلاق بالنسبة لهم كما أن جعلك للإدخار على رأس أولوياتك هو الذي سيساعد على نجاح التجربة

 سادساً: بسط مستوى المعيشة  

 قلل من الطلبات واحذف ما لا يلزم منها عدم الإسراف في الاستهلاك سواء في الغذاء أو استخدام الماء أو الكهرباء والهاتف .. ابتعد عن التكلف فقديماً قالوا التدبير نصف المعيشة

 سابعاً :عليك بتثقيف أسرتك مالياً واكسابهم ثقافة الذكاء المالي 

  لأن ذلك فيه حفاظ على المستقبل بالاضافه الي تعزيز الفكر الاستثماري لديهم ، يجب أن يكون لديكم جميعاً خطة تساعد على الخروج من نفق الدخل المحدود و الاضطرابات المالية الى الدخل الوفير والاستقرار المالي

 

أخيراً اعلم أنه كما الناموسة الصغيرة التي تسحب من دمك دون أن تشعر بها هناك أيضاً أشياء صغيرة تسحب من مالك ولا تشعر بها  الا بعد أن ينفذ مالك كله ، ولذلك عليك بتنفيذ ماتم إعداده في الخطوات السابقة بدقة ولأبأس من إجراء بعض التعديلات الضرورية والطارئة حسب ما يستجد من ظروف ، وقد يكون من المستحسن وضع المبالغ المخصصة للصرف علي أبواب الإنفاق المختلفة في أظرف يكتب عليها إسم البند الذي ستصرف عليه . ولابد من التركيز علي الإدخار وجعله أولوية أولى في كل الظروف وإحرص على غلق كل أبواب الديون تماماً وحافظ علي مالك لتحافظ علي مستقبلك

وليكن دعاءك دائماً اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال

 

 

 

Read More
Search Engines مقالات

لماذا يترك الزوار موقعك سريعاً؟ وهل لهذا تأثير على تواجده في محرك البحث ؟

اذا كنت مدون وتريد أن تقوي الموقع الأليكتروني الذي تمتلكه لدى محركات البحث عليك بالحرص على أن لا يكون معدل الإرتداد مرتفع
ومعدل الإرتداد هو نسبة الزوار الذين يتركون الموقع بعد مشاهدة صفحة واحدة فقط عائداً الى محرك البحث مرة أخرى

أي أن معدل الارتداد هو عدد الزائرين الذين تركوا الموقع فور دخولهم للصفحة الأولى من إجمالي عدد الزيارات الخاصة بالموقع

يوجد أسباب عدة لارتفاع معدل الارتداد الخاص بموقعك نستعرض منها:

  • التصميم سئ وغير مريح للعين
كذلك الوصول للأقسام الداخلية والقوائم الرئيسية صعب جدا كما ان الاعلانات حجمها كبير ومبالغ فيها أو         أن التصميم غير متجاوب مع الهواتف المحمولة، أو وجود روابط داخلية كثيرة وعدم تقسيم المقالة وتنسيقها 
  • وضع شرط للتسجيل بدون داعي 

الزائر وجد أنه يجب عليه التسجيل قبل المرور في المرور في حين أنه لم يجد بعد أي شئ يستفيد منه 
  • العنوان ليس له علاقة بالمحتوى الداخلي  

وهذا يزعج الزائر جدا ويفقده الثقة مما يجعله يغادر الموقع فوراً
  • تـحـميل الـصفحة الـمـسـتهدفة بطئ 

طبيعي إذا أستغرق تحميل الصفحة أكثر من ثواني فإن زوارك سيتركون الموقع، ( وقد يكون ذلك بسبب الملفات الكثيرة داخل المقالة والموقع أوالاكواد الكثيرة ) لذا يجب الحرص على سرعة عالية لتحميل صفحات الموقع وخاصة الرئيسية
 ويمكنك بإستخدام موقع ” Google Page Speed Insights “معرفة ما إذا كان معدل تحميل صفحاتك مناسب أم لا 
كما أنه سيعطيك بعض الحلول لحل مشكلة بطء التحميل كضغط الصور الخاصة بك والحد من تقليد شكل وكتابة المواقع الأخري والأستفادة من آلية عرض التخزين المؤقت ، في حال التزمت بحلول الموقع ستتجنب مشكلة بطء التحميل وبالتالي ترك زوارك للموقع قبل الدخول فيه أصلاً وبالتالي تقوية موقعك لدى محرك البحث
  •  الـمـحـتـوى مـنـخـفـض الـجـودة 
لأن المحتوى الخاص بموقعك سيء وهنا لابد أن تستعين بأحد الذين لهم خبرة بالسيو ويكون على دراية بكتابة المحتوى للإطلاع على موقعك أما الاحتمال الأكبر فإن المحتوى الخاص بك مكتوب بشكل سيء بشكل عام أو ليس به شيئاً يهتم به الجمهور،  فيمكنك أن تتعاقد مع مؤلف مستقل أو خبير في كتابة المحتوى لتحصل على المحتوى الذي يساعدك على تجديد أفكار ذات محتوى قوي وذلك للتقوية لدى محرك البحث
  • الـمـحـتـوى مـتـكـامـل 
فكل ما كان يبحث عنه المستخدم وجده في وقت قصير والتي قد تكون مجرد ملئ استمارة فقط مثلاً فإن كان المستخدم يبقي بضع دقائق أو أكثر على الصفحة فذلك يرسل إشارات إيجابية لجوجل بأنهم وجدوا صفحتك ذات أهمية كبيرة بالنسبة لهم لما بحثوا عنه , وهذا جيد جداً , وإذا كان المستخدم لا يستغرق أقل من دقيقة على الصفحة الخاصة بك فقط يكون وصل إلي الصفحة المقصودة التي يبحث عنها و لكنه ألقي نظرة سريعة عليها وهنا تحتاج إلي أن تغري القارئ   بموضوعات ذات صلة تجذب أنتباهه 

 أنظر إلي مدة البقاء على الصفحة من   “Google Analytics” 

  •  الـمـسـتـخـدم ذهـب لـصـفـحـة فـارغـة أو هـنـاك خـطـأ تـقـنـي 
إذا كان معدل الارتداد الخاص بك مرتفع بشكل استثنائي، وترى أن الناس يستغرقون أقل من بضع ثوان على الصفحة ، فمن المحتمل أن تكون صفحتك فارغة ، أو ( صفحة الخطأ 404) ، أو غير ذلك فقد يتم تحميل الصفحة بشكل غير صحيح  لأن جوجل من شأنه إسقاط صفحتك من محرك البحث وبالتالي نتائج البحث
  • مـواقـع أخـرى نـشـرت بـاك لـيـنـكـس سـيء 
فمن الممكن أن تكون هناك مواقع أخرى ترسل لك زوار غير مهتمين ، وتضع لينك صفحاتك على موضوع ليس له علاقة وذلك بقصد أو بدون قصد ، وبذلك يدخل إليك زوار غير معنيين بالأمر , ففي  هذه الحالة عليك بالتواصل معهم لتدارك الأمر
  • الأعـتـمـاد عـلـي  UX  سـئ ومـزعـج 
هل أنت تزعج الناس وتطالبهم بالإشتراك في القوائم وتربكهم بالأزرار والأسئلة والأستقصاءات والإعلانات؟ إن كنت كذلك فإنك تستخدم الــ  UX. بشكل سئ فهذا يزعج ويضايق المستخدمين
  • موقع الصفحة الواحدة 
اذا كان موقعك عبارة عن صفحة واحدة يأتي اليها الزائر ثم يغادرها فإن محرك البحث سيتعامل محرك البحث مع كل زيارة لموقعك على انها ارتدادات 

في كل الأحوال يجب ان تحرص على أن لا يكون معدل الإرتداد من موقعك عالي وعليك بالمتابعة المستمرة لموقعك لتجنب ذلك حتى لا يؤثر ذلك في ترتيب موقعك لدى محرك البحث وبالتالي قد تخسر عشرات الآلاف من الزوار ويفقد موقعك الهدف الذي أنشئ من أجله 

 

Read More
1 2 3 4