مقالات

ما هو الفرق بين القائد والمدير وأهم صفات القائد الإداري

إن القائد الناجح لا يصبح فجأة قائداً، ولكنه يتمتع بمجموعة من المميزات التي تجعله قائداً، والتي من المهم الحصول عليها وتطويرها، فمثلاً أن يكون لديه رؤية وهدف ويسعى للوصول إليه، القائد يتطور باستمرار، بينما المدير يعتمد على مجموعة من المهارات السابقة، ويجد نفسه مضطراً لتقليد من حوله، هناك 9 فروق بين القائد والمدير سنتعرف عليها سويًا، كما سنتعلمَ صفات القائد الإداري التي يجب أن يتمتع بها كل مسؤول عن فريق عمل أو موظفين ليصل إلى التوازن المطلوب.

ما هو الفرق بين القائد والمدير

القادة يتغيرون بينما المديرون يثبتون مكانهم

القائد يرى في كل فرصة جديدة فرصة للتغير، ويرى أن أهم ما يميز القائد هو قدرته على التطوير والتغيير، فإذا كانت الأمور جيدة فيمكن أن تتغير لتصبح أفضل، بينما المدير لا يفضل التغيير، وما إن يجد ما يحقق معه نجاحاً حتى يثبت عليه.

القائد يميل للمخاطر بينما المدير يحاول التحكم فيها

القادة مستعدون لأخذ المخاطر، حتى لو كانت ستنتج عنها الخسائر، فهم يعدون الفشل خطوة للنجاح، والفشل الحقيقي هو التوقف عن المحاولة، في حين أن المدير يحاول تقليل المخاطر والسيطرة عليها، بدلًا من خوضها.

القادة مميزون والمديرون مقلدون

القادة يحبون أن يكونوا أنفسهم ويتمتعون بالشفافية، لديهم ثقه بالنفس ويعملون بجد ليصنعوا إسمهم ومشروعهم، بينما المديرون يقلدون أساليب الناس حولهم، ويقلدون ما تعلموه من غيرهم، بدلاً من صنع أسلوبهم الخاص.

القائد يدرب بينما المدرب يوجه

القائد يدرب موظفيه، ومستعد لسماع أفكارهم وترك زمام الأمور لهم، بعكس المدرب الذي يوجه الأوامر والمهمات لموظفيه ولا يترك لهم الفرصة للتعبير عن رأيهم وللإبداع.

القادة يصنعون رؤية بينما المديرون يصنعون أهداف

القادة يصنعون صورة، ويحفزون موظفيهم لتحويل هذه الصورة إلى حقيقة، فيتركون لهم كيفية عمل ذلك، دون قيود وأوامر، بينما المديرون يضعون الأهداف، ويطلبون من الموظفين تحقيقها دون نقاش.

القائد يفكر في المستقبل البعيد، بينما المدير يفكر في المستقبل القريب

القادة لديهم القدرة على تحفيز أنفسهم والتركيز على الرؤية، فهم يضعون رؤيتهم ويجعلونها نصب أعينهم ليحولوها إلى حقيقة، ولا يحتاجون إلى تحفيز مستمر بل يكفيهم النظر إلى رؤيتهم، أما المدير فهو لا يفكر إلا في الأهداف قصيرة المدى، ويفضل المستقبل القريب، لأنه يحتاج دائمًا إلى تحفيز ليواصل التقدم في طريقه.

القادة يصنعون معجبين بينما يصنع المديرون موظفين

القادة لديهم معجبين يحبونهم ويقدرونهم، يتبعونهم لتحقيق رؤيتهم والوصول بمشروعهم، بينما المديرون يملكون موظفين يهدفون إلى إرضائهم فقط.

القائد يبني العلاقات والمدير يبني الأنظمة والعمليات

يركز القائد على الأشخاص، فهو كل ما يحتاجه التأثير عليهم لتحقيق رؤيته، فهو يعلم أن معجبيه مستعدون لتحقيق رؤيته لذلك ينفق الوقت برفقتهم، فهو يبني الثقة والولاء بتحقيق وعودهم بصفة مستمرة، بينما المدير يركز على الأمور الأساسية لوضع وتحقيق الاهداف، فهم يضعون التحليلات ويتأكدون أن النظام مناسب لتحقيق أهدافهم، فهم يعملون مع الأشخاص والموضوعات والأهداف المرجوة.

القائد يتطور بمفرده، بينما المدير يعتمد على مواهب موجودة من قبل

القائد يحرص على تعلم شيء جديد كل يوم، فتوقفه عن التعلم يعني أنه يتراجع ولم يعد في المقدمة والصدارة، فهَو ينتابه الفضول لمعرفة كل شيء جديد وللتعلم، فهو يبحث عن الأشخاص والمهارات التي ستجعله يتقدم ويبقى دائماً مختلف ومميز، بينما يتزود المدير من الأشخاص الذين يقدمون له النفع والإفادة، فهو يعتمد دائما على مواهب ومهارات موجودة من قبل، دون تطور وتغيير، فهو بمجرد أن يجد ما ينفعه لا يتخلى عنه، مما يعني أفكار ومواهب عتيقة غير مطورة.

ما هي أهم صفات القائد الإداري

حين نفكر في صفات كل من القائد والمدير نجد أن كلًا منهما يحظى بمميزات مختلفة، لذا من الأفضل أن تسعى قدر الإمكان في الحصول على مزايا كل منهما لتستطيع التوازن وتصبح بذلك قائد إداري محبوب وناجح، وأهم هذه الصفات ما يلي:

●          الصراحة

القائد الإداري الناجح صريح دائمًا لا يكذب.

●          التواصل

يحظى بمهارات تواصل ممتازة.

●          الالتزام

من صفات القائد الإداري أيضًا أنه ملتزم بالوقت وبواجباته.

●          الثقة

تستطيع أن تثق فيه، وهو يثق فيمن حوله.

●          التعاطف

يستطيع التعاطف مع البشر من حوله وتقديم العون لهم.

●          الإبداع

شخصيات إبداعية تستطيع دائمًا التفكير في أشياء جديدة.

●          يُعتمد عليه

تستطيع الاعتماد عليه في أي شيء.

●          التركيز

يضع رؤيته نصب عينه ويركز عليها، بهدف تحقيقها.

●          المسئولية

شخص مسؤول عن نفسه وغيره.

●          مُفَوِض

يعلم أنه لا يستطيع أن يفعل كل شيء بمفرده، لذلك يفوض الأعمال للناس من حوله.

●          التصرف بإيجابية

شخص إيجابي يستطيع أن يُبقي فريقه محفزًا.

●          الحماس

يستطيع القائد الإداري أن يبث الحماس تجاه عمله ومشروعه وما يحب.

●          مُلهِم

القائد الإداري شخصية ملهمة يستطيع أن بجعل الناس من حوله يبدعون.

10 عادات يفعلها رواد الأعمال الناجحين… تعرّف عليها

You may also like
كيف يتم تحويل الفكرة إلى مشروع ريادي
12 طريقة وأداة تساعدك على اختيار اسم دومين مثالي لموقعك

Leave Your Comment

Your Comment*

Your Name*
Your Webpage