القيادة مقالات

كيف يتم تحويل الفكرة إلى مشروع ريادي

كثيرًا ما تراودنا العديد من الأفكار، ولا ندري كيف يتم تحويل الفكرة الى حقيقة، وإلى مشروع بدلاً من أن تبقى أفكار، يجتاحنا بعدها الندم، إذا ما رأينا أحداً قد فكر فيها، وحولها الى مشروع ناجح، ولكن الفكرة لاتزال فكرة، ليس أكثر ولا أقل، حتى تمتزج بعدة عوامل اخرى، كي تصبح حقيقة.

الفكرة تحتاج إلى حركة، لتخرج من نطاق التفكير والعقل، إلى نطاق المادية، وبشكل أساسي تحتاج إلى أربع عوامل لصناعة مشروع:

فكرة+ قوى عاملة+ عمل+  قياسات= مشروع

كيف يتم تحويل الفكرة إلى مشروع ريادي

يمر تطور الفكرة بعدة مراحل وهي:

الملاحظة

قامت شركة مياة في مرة بسؤال العامة، عن ما يمكن أن يحسن جودة المياة، قدم العامة العديد من الأفكار عن التطورات والتغييرات اللازمة، بل والأشخاص والهيئات التي من الممكن أن تساعد، وبذلك بدلًا من أن تكون الشركة حظيت بعدد محدود من المعلومات، فقد حازت على العديد والعديد من المعلومات التي يمكن أن تستغلها.

لذلك النصيحة المثالية: استغل العامة لتجعلهم يزودوك بالمعلومات والحقائق التي تحتاجها، إما عن طريق الاستبيانات او الطرق المعروفة الأخرى.

السؤال

جرب أن تنظر إلى الموضوع من وجهة نظر مختلفة، إذا كان العالم كله يفكر كيف يصل إلى الفضاء، فكر أنت كيف يمكن إعادة تدوير الصواريخ لتخفيض التكلفة، أيضًا لاتكتفي بحلول المشكلات الموجودة قبلًا، فلا مانع من وجود أكثر من حل لنفس المشكلة، وربما يكون حلك أنت هو المناسب.

التخيل

إن عقل العامة يختلف اختلافًا كبيرًا عن عقل الخبراء، فالشخص العادي سيزودك بمئات الأفكار، بينما سيزودك الخبير بفكرة أو عدة أفكار، لذلك استغل قدرة العامة على التخيل، وقم بقبول كل الأفكار في البداية، قبل أن تحدد الصالح والطالح منها، وتذكر لا حدود لخيال الإنسان.

التقديم

قدم فكرتك ليعرفها العالم، ويعرف من أنت وماذا تريد، و يمكن أن تستخدم موقع Angel لتقدم من خلاله فكرتك  وعند تقديمها يجب أن تضع بحد أدنى:

  1. جملة واحدة عن تعريف الفكرة، وماذا تقدم.
  2. بدائل لمشاريع موجودة بالفعل تقدم ما يشبه ما تقدمه.
  3. جملة عن ما يجعل فكرتك مميزة، وكيف تختلف عن باقي المشاريع .
  4. وصف مختصر عن أهمية الفكرة، والقيمة التي ستضيفها، وعن من يحتاج فكرتك.
  5. صورة توضح فكرتك.

التعاون

لا تجعل كونك المؤسس الوحيد، يخلط الأمر عليك ويجعلك أيضًا الفرد الوحيد في الفريق، فأنت ببساطة تحتاج إلى فريق، وكونك تعمل بمفردك دون فريق هو عَلَم أحمر يجب أن تنتبه له.

الإعادة

لا تجعل تجربتك الوحيدة مع الفكرة، تجعلك تصرف النظر عنها، فربما أنت تحتاج إلى تعديل فكرتك او تطويرها، وليس إلى العزوف عنها، ففكرة وصلت إلى هذة المرحلة، لاشك أنها تملك إحتمالية النجاح، وليس هناك عدد تجارب معين يجب عليك أداءه، ولكن حاول حتى تصل إلى النجاح.

تحويل الفكرة

ماذا نفعل بعد ذلك؟

عند الوصول إلى مرحلة التجربة والتعديل، أنت هنا لا تحتاج إلى الأدوات التقليدية مثل قائمة المهام، الموارد، الوقت، المخططات، الجداول.

بل تحتاج إلى أداة تركز على  الحوار، النقاش، الأراء، الدعم، تقييم البدائل، والخيارات المعاونة، فأنت تحتاج إلى نظام لإدارة الفكرة، وليس إلى نظام تحقيق المهام، ويمكن تشبيه ذلك بصندوق الأدوات، فأنت تحتاج إلى مفك لتركيب المسامير في الجدار، وإلى منشار لتعديل حجم الأشياء، أي أنك تحتاج التعديل والتثبيت عوضًا عن الطُرق التقليدية.

متى تتحول الأفكار إلى مشاريع

عندما تصبح الفكرة جاهزة للتعديل والتمحيص، فتهانينا فكرتك أصبحت مشروعًا، عليك الآن أن تقوم بحساب التكاليف، وعدد الأفراد الذين تحتاجهم لتحقيق مشروعك بعد عناء طويل.

هل لديك أفكار لريادة الأعمال ولا تستطيع تحويلها لمشروع ؟

You may also like
الذكاء المالي – استراتيجيات إدارة المال بإحترافية
أدسنس أربيتراج وكيف تربح منه AdSense Arbitrage دليل شامل

Leave Your Comment

Your Comment*

Your Name*
Your Webpage